سُئل ديسمبر 3، 2019 في تصنيف معلومة بواسطة
مقال ادبي عن عمر بن ابي ربيعة . سنتعرف وإياكم على موضوع بحث عن عمر بن ابي ربيعة ، وهو عبارة عن تقرير معلومات مقال أدبي عن عمر بن أبي ربيعة . تدريب على المقال الأدبي (1) - الغزل الإباحي

اهلا وسهلا بك عزيزي الطالب والطالبة نسعى دائما لنستعرض إليكم من خلال موقع جوابك حل الأسئلة نموذجية ونتمنى ان تنال إعجابكم نقدم لكم حل سؤال : مقال ادبي عن عمر بن ابي ربيعة . وكذالك يمكنكم التعرف على بحث عن عمر بن ابي ربيعة

تصميم موضوع المقال الاول :

تدريب على الإنتاج الكتابيّ - الأولى ثانويًّا –

تصميم الموضوع

الهدف المميّز:

* وضع تصميم مفصَّل لمقال موضوع أدبيّ حول شعر الغزل عند جميل بن معمر .

 الموضوع:   تبدو غزليّات جميل بن مَعْمَر في أساليبها ومعانيها شعرا وجدانيّا قائما على تصوير معاناة الشّاعر العاشق.                                     

حلّل هذا الرّأي معتمدا شواهد مناسبة من شعر جميل.           

مرحلة التّفكيك والفهم أوّلًا:

1ـ قراءة الموضوع قراءة متأنّية متمعّنة                                                        

2ـ تقسيم الموضوع إلى معطى ومطلوب                                                           

                           ****ـ المعطى: تبدو ... العاشق. ****ـ المطلوب: حلّلْ ... جميل

3ـ فهم المعطى: أـ صيغة المعطى: صيغة تقريريّة قائمة على جملة فعليّة.                      

ب ـ الاشتغال على الكلمات المفاتيح: ـ غزليّات جميل: انتماء غزل جميل إلى الغزل البدوي.   

ـ في أساليبها: الأساليب الفنّية، أساليب التّعبير والتّصوير./ ـ معانيها: معاني الغزل (صورة    العاشق أساسا)

ـ قائما على تصوير معاناة الشّاعر العاشق: نعت لشعر جميل، هو ترجمة فنّيّة لمعاناة الشّاعر.

ج ـ تبيّن محاور الاهتمام في المعطى: يثير المعطى محورَيْ اهتمام وهما:                 

1ـ الأساليب الفنّية المعبّرة عن المعاناة.   / 2- المعاني التي تترجمها .                      

4ـ فهم المطلوب: ـ حلل: التوضيح والتّفسير والتّوسّع/ ـالدّعم: الشّواهد المناسبة المنتقاة بدقّة.                                  

ثانيًا: مرحلة التّخطيط

1ـ الجوهر: أـ مقدّمة الجوهر: الإشارة إلى أنّ غزليّات جميل لا تقوم على التّغزّل بالمرأة والتّغنّي بمحاسنها بقدر ما تقوم على تصوير حال الشّاعر العاشق النّفسيّة وبناء عالم وجدانيّ. ما الأساليب الفنّيّة التي توسّلها الشاعر؟                                        

ب ـ الأساليب الفنّيّة المعبّرة عن معاناة الشّاعر العاشق:

* الأساليب الإنشائيّة: ـ الاستفهام الذي يفيد الحيرة:

أ في الناس أمثالي أحبّوا فحالهم كحالي أم أحببت من بينهم وحدي؟

ـ الاستفهام الذي يفيد الحسرة:   فأيّ فؤاد لا يذوب لما أرى وأيّ عيون لا تجود فتدمع.          

ـ النّداء المفيد النّدبة والتّفجّع:فوا حزنا لو ينفع الحزن أهله*و وا جزعا لو كان للنّفس مجزع                        

ـ الدّعاء والاستغاثة: ياربّ حبّبني إليها وأعطني المودّة منها أنت تعطي وتمنع                        * الأساليب الخبريّة: ـ الجملة الاسميّة أغنية الذات المتألّمة الشّاكية                             

."غريب مشوق مولع بادّكاركم "

ـ الجملة الفعليّة: تصوّر لحظة البين:"جزعت حذار البين يوم تحمّلوا ومن كان مثلي يا بثينة يجزع"

ـ الصّورة الشعريّة القائمة على التّشبيه: وهي تكشف لوعة الشّاعر وصبابته:                    "وما صاديات حمن يوما وليلة  على الماء يخشين العصيّ حوان"    

"بأكثر مني غلّــة وصبابة إ ليك ولكن العدوّ عدانــــــــــــــي"       

ـ المعجم: ـ معجم الحزن :

."فكم غصّة في عبرة قد وجدتها فهيّجها منّي الدّموع الذوارف"

ـ معجم الموت: "لها في سواد القلب بالحبّ منعة هي الموت أو كادت على الموت تشرف".

الاستنتاج والتّخلّص: تنوّع أساليب التّعبير يُكسب قصائد الشاعر ثراءً فنّيّا، كما أن الشاعر قد توسّل هذه الأساليب للتّعبير عمّا يعتمل في دواخل نفسه.

ج ـ المعاني التي تترجم معاناة الشاعر:

 ـ التعلّق والهيام والحبّ الأزليّ الأبديّ :

"تعلّق روحي روحها قبل خلقنا ومن بعد  ما كنّا نطافا وفي المهد"

     فزاد كما زدنا فأصبـــح ناميا  وليس   إذا متنا بمنتقض العهــــــد                                   ـ البين: المعنى الأساسيّ في شعر جميل، فالوصال يظل حلما يراود الشّاعر وأمنية لا تتحقق له  أبدا:     "كفى حزنا للمرء ما عاش أنّه ببين حبيب لا يزال يروّع"                  

ـ الوفاء وحفظ العهد:     لقد لجّ ميثاق من الله بيننا وليس لمن لم يوف لله من عهد.     

ـ الذكرى: الحبيبة غائبة في المكان حاضرة في الوجدان، لا يفتأ جميل يناجيها ويبثّها أشواقه:

" إذا ذكرتك النّفس ظلت كأنّني يقرّف جرحا في فؤادي قارف"

****ـ الشّوق: وإن يكُ جثماني بأرض سواكم ****فإنّ فؤادي عندك الدّهر أجمع

ـ الموت: الذي يمثل بالنّسبة إلى الشاعر الخلاص "ياحبّذا موتي إذا جاورت قبري".

الاستنتاج: تبدو صورة العاشق صورة مأسويّة (الحرمان والمعاناة)

دـ التّأليف:

ـ التّأكيد على أنّ الأساليب والمعاني في غزليّات جميل كانت تصويرا لدواخل الشّاعر، وتعبيرا عن انفعالاته، وتشكيلا لتجربة عاطفيّة ملامحها الحرمان والمعاناة.

ـ شعر جميل بدويّ المنشإ والخصائص والمعاني، فهو يحدّثنا عن حياة البادية في قسوة تقاليدها ونظمها الاجتماعيّة من جهة وفي إيمانها بالقيم السّامية كالوفاء والصّدق مثلا من جهة ثانية.

ـ مياسم الجمال في هذا الشّعر: جماليّة الحزن وعمق التّجربة الوجدانيّة.

2ـ الخاتمة: ـ الخاتمة الخاصّة: شعر جميل في أساليبه ومعانيه هو ترجمة فنّيّة لتجربة قوامها الحرمان والمعاناة أي أنّ للغزل وظيفة نفسيّة..

ـ الخاتمة العامّة: التّساؤل عن تجربة عمر بن أبي ربيعة (الغزل الحضري)

3ـ المقدّمة:  * التّمهيد: الإشارة إلى أنّه كثيرا ما استوقف الدّارسين لشعر الغزل البدويّ الطابع الوجدانيّ العميق الذي يتّسم به.                                                         

*الموضوع: من ذلك غزليّات جميل، فهي تبدو في أساليبها ومعانيها شعرا وجدانيا قائما على تصوير معاناة الشّاعر العاشق.                                                                      

* الإشكاليّة: ما الأساليب الفنّيّة التي توسّلها الشّاعر للتّعبير عن معاناته؟ وما المعاني التي تجسّدها؟

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

موقع جوابك علمي تربوي اسلامي سؤال وجواب اطرح الأسئلة واحصل على حل لكل أسئلتكم الموقع يهدف إلى تقديم إجابتك علمية في مختلف مجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...