سُئل مارس 11 بواسطة
لماذا سمح التحالف بإسقاط حجور ..؟ السماح بسقوط حجور هو إمتداد لرغبة التحالف في إضعاف مراكز النفوذ القبلي التابع للإصلاح. سقطت حجور لأن التحالف أراد لها أن تسقط، وهو القوة الوحيدة التي كانت بمقدورها منع سقوط حجور؛ لكنه لم يفعل. فهذه المنطقة الحساسة هي أخر نطاق جغرافي في الشمال لم تتعرض فيها قوة الإصلاح للضرب ولم يتمكن الحوثي من تطويع القبائل الموالية للتنظيم فيه منذ 2011 ولم تُفكك عناصر قوتها حتى اللحظة .

لم تسقط حجور بسبب الخيانات القبلية، فحتى لو لم يكن هناك أي خيانة، ولو قاتل كل أبناءها ومشائخها بروح واحدة، كانت ستسقط أيضًا. لسبب بسيط عدم تكافؤ القوة، لجانب خذلان التحالف المتوقع. وأما سبب خذلان التحالف فلكونه يدرك أن تنظيم الإصلاح ما يزال يحتفظ في المنطقة بكتلة قتالية عفوية وكبيرة وضاربة وتمثل له نقطة ارتكاز حيوي مهم؛ يمكنه تفعيلها في أي لحظة لاستعادة حضوره في الشمال، وهو أمر يشكل هاجس قلق معروف لدى دول التحالف.

أما الحوثي فقد شعر بصعوبة اختراق المنطقة، في محاولاته السابقة طيلة سنوات حروبه الأخيرة، 2011، 2012، 2014 وكان يشعر بخطورتها لكنه تجاوزها في محاولته الأخيرة، متوجهًا نحو عمران على أمل العودة إليها لاحقًا. لكن ومع تمدده في كامل البلاد، وقدوم الحرب عليه، لم يتمكن من التفرغ لها طيلة أربع سنوات مضت، وظلت عينه مفتوحة عليها؛ حتى تخفف من ضغط الجبهات_ وذلك حدث بإسهام غير مباشر من التحالف المتحكم بالحرب_ فعاد الحوثي وانتهز الفرصة لحشد قواته وتقويضها، وقد فعل أمام أنظار الجميع.

طبعًا، شارك التحالف بشكل طفيف لإيهام مقاتلي حجور أنه معهم، فيما الحقيقة أنه أراد التعتيم على موقفه الأصلي؛ كي يدفعهم أكثر لخوض المعركة ويتحقق الهدف بسحقهم.

بالأمس أخبرني مسؤول كبير في الإصلاح، أنهم ما كانوا يريدون خوض المعركة في هذا التوقيت وأنهم كانوا يفضلون خوضها حين يقترب الجيش منها وتحت غطاءه وشرعيته؛ كونهم يدركون نتائجها الآن؛ لكنهم اضطروا لذلك، والسبب أن الحوثي هو من اختار توقيت المعركة ورفض كل الوساطات لتجنيب المنطقة الصراع، وأمام واقع كهذا _تحدث قائلًا_اضطررنا لخوضها بمشاركة أغلب المشائخ وفي مقدمتهم مشائخ مؤتمري كشر الذين أسلمنا لهم القيادة بتوافق منذ بداية الحرب_لمعرفتنا بالحساسية التي يمكن أن يمثلها تصدر مشائخ محسوبين على الإصلاح للمعركة_ وللأمانة فقد صمدوا للنهاية وكان مصيرنا واحدًا ؛ لكنهم قبل هذا تعرضوا للخذلان من قيادة حزبهم بحجة" فهد دهشوش نموذجًا" (محسوب على مؤتمر أحمد علي في الإمارات) فهؤلاء الأخيرين أسهموا عبر تواصلاتهم مع قيادتهم في الرياض بتثبيط التحالف أكثر.
وتحدث عن أن التحالف لم يكن جادًا مطلقًا في المشاركة بالمعركة فإلى جانب أن له حساباته وحساسيته، هناك أيضًا أطراف من الداخل ساهمت في تشويش مشاركته ومضاعفة مخاوفه وهو ما دفعه أكثر لتقليص دعمه والسماح بسقوطها أخيرًا.

العتب ليس على التحالف؛ فهؤلاء لديهم أهدافهم الخاصة وليسوا موظفين لدينا، صحيح أنهم مدانون أخلاقيّا لكن الإدانة الكبيرة على شرعيتنا التي لم تصنع شئيًا لتبني قوتها الذاتية وتسترد قرار الحرب والسلم ولا تملك أي مخطط للتحرر تدريجيًّا من اتكالها على التحالف، بغير هذا سنظل نطلق البكائيات وننتحب ونستنزف عواطفنا دون جدوى.

2 إجابة

0 تصويتات
تم الرد عليه مارس 11 بواسطة مجهول
التحليل هذا نسخ لصق يُستخدم وينشر مع كل خسارتنا لمعركة في تعز او الضالع او الساحل ومأرب او حجور، ولا نحتاج اليه إذا حصل وحققنا انتصار في معركة ما . كليشيهات وقوالب نلجأ اليها للتغطية على خيبتنا وعجزنا وضعفنا وجببنا. صنعاء المدينة التي يقطنها ثلاثة مليون، لم تقرح طلقة رصاص ولم تستهدف طقما حوثيا ولم تغتال عنصرا واحدا منذ خمس سنوات. علينا ان نشعر بالعار بدلاً من التحول الى خبراء استراتيجيين ومراقبون عن كثب .


نظرية  المؤامرة تشغل حيز  كبير من تفكيرنا  وتحت تظرية المؤامرة  نبرر فشلنا  كدولة وفشلنا كأحزاب حينما نعجز ونفشل  نبحث عن خيط اريان كطوق نجاة. اما عند الاسلاميين فالمؤامرة أصبحت هوس
0 تصويتات
تم الرد عليه مارس 11 بواسطة مجهول
الجنوب يا حجور
عدن، المدينة الحرة النقية، السليمة الفطرة والمعتقد..
الجنوب جميعًا..
الليلةَ يشهدون ألمًا عامًا، ووجعًا يغطي الأفق..
وكأن على رؤوسهم الطير، أرواحهم تكاد تخرج من أجسادهم.. بسبب ما أصاب إخوتهم في حجور.
الشارع اليوم، رأيته بأم عيني، مشهدًا تملّكه الحزن والقهر، وسيطر عليه الوجع.
الناس منكسفة الوجوه، أو مطأطأة الرؤوس..
صلينا المغرب والعشاء.. والأنفاسُ تزفر حنقًا وولاء ، وتضامنًا بالفطرة لما أصاب المجاهدين الشرفاء في حجور.
فلا تسمع إلا همسًا، أو شهيقًا وزفيرًا، يُفسّر بعض الشيء، ما يثور من بركان في نفوسهم وقلوبهم ونخوتهم.
ارتقى القائد الصادق أبو مسلم، فارتقت نفوس هؤلاء معه.
كل شريفٍ في اليمن بأكمله،  يُحمّل المسؤوليةَ  كلَّ قوى الشمال، منطقتها الرابعة.. ومأرب، ووزارة دفاعها، الممثلة بالمقدشي!.
القوى الضاربة المُتخمة التي إن خاضتها حربًا مع الحوثي، ستسحقه وستمحقه.. وترميه في مخلفات التاريخ.
كلها يعنيها الأمر.
ابن حجور، وقائد المنطقة الخامسة، لم يحرك ساكنًا.
يبدو أن الأمر مهيّأ ألا ينصر أهل حجور ناصرٌ .
لقد خذل أهل حجور كل القوى.
وسيطر اليأس على كل قبيلة تريد أن تنتفض.
سينفضها الحوثي كما نفض عفاشًا وحجور، وقتل رؤوسهما.

الذي يعنيني أكثر شيئان:
-تضامنٌ عجيب، وحزنٌ ظاهر يبدو في وجوه كل أبناء عدن، الصافية قلوبهم..ولا يحل لهم أن يهبوا لنصرتهم، والحالة هذه.. فقد ضحوا، وما يزالون يضحون في الحديدة والبقع وفي خوض حربهم الداخلية في مناطقهم.
-لم يعد أمامك يا هادي(يا ولي أمرنا) إلا أن تصرح عما يجري ويدور..لتبرئ نفسك، وترفع أصابع الاتهام التي سلطت عليك اليوم من كل يمني وبلا استثناء،  أو أن تعتزل مكانك، وتخرج بما بقي من ماء كرامةٍ  في وجهك.
قتل قائد حجور، فارسها الأسد الهصور، بنما ما يزال القصف والتفجير ينال هذه القبيلة، رجالها ونساءها وأطفالها، وجرحاها، وجدرانها، وضواحيها..
يد الحوثي لما ترفع عنهم؛ فكن معهم يا معين!.

صالح الفقير
10مارس1440هـ
موقع جوابك علمي تربوي اسلامي سؤال وجواب اطرح الأسئلة واحصل على حل لكل أسئلتكم الموقع يهدف إلى تقديم إجابتك علمية في مختلف مجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...