سُئل يونيو 11 بواسطة
للإخوة أنصار الله الحوثيين:

أجيبوني بصدقٍ في أنفسكم .. أيهما أفضل في نظر الله والوطن والإنسان: أن يبقى الدواعش والوهابيون والإخوان ويستمروا على ما هم عليه اليوم كمسلمين يقتلوننا ويدمرون وطننا ويساندون عدونا وعدو الله والوطن والإنسان ويخدمونه باسم الله ورسوله وكتابه وباسم الوطنية والإنسانية الكاذبة وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا، أم أن يكفروا بدينهم ذلك ويعودوا لرشدهم ويصبحوا علمانيين لادينيين إنسانيين صالحين مُسالمين؟!.

لا شك ولا ريب أن الخيار الثاني هو الأفضل والأحسن في نظر الله والوطن والإنسان ..

لذا أنا أطمئنكم أن كل مقالاتي خلال السنوات الأخيرة، قد لاحظت أنها في محيطي لم تؤثر على أيِّ إنسانٍ حوثي بسبب النموذج والمنهج الإسلاميِّ الذي تعتمدونه أنتم، ولكنها قد تسببت بتغيير مئات الدواعش والوهابيين والإخوان من دين الإرهاب والنفاق إلى دين الإنسانية المُسالم الصادق بسبب منهجهم الذي يعتمد على موروث أهل السنة الطافح بالتناقضات والعيوب والجهالات.

وعليه .. أنا أتمنى أن تكونوا أذكياء ولا يستخفَّنَّكم المُرجفون الجاهلون ولا يستزلَّنَّكم الشيطان بإقناعكم أن تأتوا للقبض عليَّ  .. لأنكم إن فعلتم ذلك فإنما ستضرون وتظلمون أنفسكم وشعبكم ووطنكم، وستستجلبون غضب الله عليكم لأنَّ لي مقاما عند الله عظيما .. ولكنكم لا تعلمون .

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
0 إجابة
سُئل مايو 27 بواسطة مجهول
1 إجابة
سُئل مايو 31 في تصنيف إسلاميات بواسطة مجهول
موقع جوابك علمي تربوي اسلامي سؤال وجواب اطرح الأسئلة واحصل على حل لكل أسئلتكم الموقع يهدف إلى تقديم إجابتك علمية في مختلف مجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...