سُئل يونيو 8 بواسطة
حدثته بشغفٍ قائله ذات يوم كانت هنا روحاً مفعمة بالطاقة مشعة .. مشرقه .. صدى ضحكتها يتردد في أرجاء المكان ثم..!!

ثم ماذا؟! ماذا حدث لمَ انقطع الحديث وكأن أمراً جلل أصابها  ؟!

أجابته ببؤس لا شيء مهم مافائدة الحديث هل سيعيد المياه لمجاريها..!!

حسناً سأخبرك..

  انطفأ بريقها ملأها السواد وقضى على وهجها

تلاشت في متاهات الحياة خطواتها..

كانت تقف على حافة الهاوية تحاول التشبث خشية السقوط

لكن الخيبات تلو الخيبات ألقت بها دون رحمه

أمسكت بيده وضعتها على صدرها مطئطة رأسها ثم أردفت الحديث بقولها أنصت جيداً لهذه النبضات المبعثرة..

انظر هنا في يداي فرعشتهم توحي على روحٍ متعبه..

قدماي أيضاً شقوقهما وتلك الدماء التي تنساب منهما اثر  الركض خلف أحلامي الهاربه..

اوه يبدو أنني فضحت لك أمري وخانني ضعفي وحدثتك بهزائمي..

حسناً هناك سراً وراء انكساري بين يديك واعترافي..

لربما وجدت بك ظالتي

وحبل النجاة الذي مد لي حينما ألقت بي الحياة في هاويتها ولم ترحمني..

أتسمح لي باستعارة كتفك قليلاً ..؟!

متعبة روحي مثقلاً رأسي هل تسندني؟!

لا تنظر لي بعيناي شفقة لا أود كراهية نفسي وسقوط كرامتي بعيني..

عانقني اضرب على صدرك قائلاً إذا ماضاقت بك الدنيا هنا مسكنكِ..

عدني بالبقاء الأبدي وتحمل تقلبات مزاجي..

وبخني حينما تنهار قوايّ وتخذلني دمعاتي فلا مجال للضعف مادمت بقربي..

ضع يدك على فمي قل اصمتي فلا فائدة للحديث دعي الأيام تترجم لكِ أفعالي..

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

موقع جوابك علمي تربوي اسلامي سؤال وجواب اطرح الأسئلة واحصل على حل لكل أسئلتكم الموقع يهدف إلى تقديم إجابتك علمية في مختلف مجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...