سُئل يونيو 4 في تصنيف قصص روايات وكتب بواسطة مجهول

تحميل رواية قاعة افراحك للكاتبة بسمة وهي من افضل الروايات للكاتبة المبدعة بسمه , رواية ميعاد وغيث , الروايات الجميلة والتي يبحث عنها الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي. رواية قاعة افراحك غرام , رواية قاعة افراحك منتدى غرام ,  نقدم لكم على موقعنا رابط تنزيل رواية قاعة افراحك pdf كامله . رواية قاعة افراحك انستقرام , روايات بسمه قاعة افراحك نطرحه لكم متابعينا الاعاء من خلال موقع "جوابك " بعد تردد عمليات البحث عن الرواية وروابط تحميل رواية قاعة أفراحك كاملة PDF حيث انها رواية رومانسية طالت العديد من القضايا المجتمعية فيبحث عنها الكثير من مستخمي واقع التوصل الاجتماعي. رواية قاعة افراحك pdf 

رواية : قاعة أفراحك

للكاتبة : بسمة

اﻷبطال : ليث ، ميعاد

ملخص الرواية 

* ليث شرطي شخصيته قويه 

والكل يهابه ، من ماتت امه حس نفسه وحيد ماله احد ، حبه لنوره من صغره بس لما كان عمره ٢٥ شافها صدفه وتعلق قلبه فيها اكثر ، خلافه مع عمه من زمان بسبب ورثه ابوه اللي اخذها عمه وابو ليث ساكت له وماقال شي وليث تحدى عمه ، ويوم زفاف بنت عمه ماالذي سيقوم به ؟

كيف ستدخل ميعاد حياته ؟

* رند اخت ليث دلوعه دلع مو عادي من ابوها واخوانها ليث ووائل اختهم الوحيده وبعدد موت امها اغنوها عن كل شي ،

* نوره بنت عم ليث تحبه اضعاف حبه لها وكل عايلتهم تعرف بحبهم صدموها بزواجها وماتدري عن السبب كيف ستكون حياتها مع نايف وكيف ستتعامل معه ؟

* امل ومنال تؤام كانو مع رند دايم قريبات لها حيل مغرورات ، بس اللي يتكلم معهم ويقرب لهم ينعكس تفكيره فيهم ، اخر العنقود لعايله ابومشعل ودلوعات امهم اللي تكره رند وودها لو تبعد بناتها عنها

* ميعاد تدرس بالجامعه وحيده اهلها واكبر من وليد واصغر من سعد ، تحس ان هم بيتهم عليها واهي مسؤوله عنه مع انهم كل واحد وله شغلته بس ميعاد شخصية مسيطرة و قياديه بنفس الوقت ، 

مالذي سيحدث لها بسبب ليث وكيف ستنجو مما هي فيه ؟

مادور ليث في حياتها وما علاقة ليث بالعصابة التي ستقوم ب .......

* وائل يدرس اخر سنه جامعه طب ، اخو ليث ويحس ليث اقرب له من ابوه فلاوي واحياناً جدي بمستقبله

* مشعل ولد عم ليث اصغر من نوره بس شخصيته متسلطه وبنفس الوقت فلاوي ومع وائل بالاستراحه ونفس الشله وقليل يصيرون مع بعض بسبب مشاكلهم العايليه

* سعد متزوج وزوجته تحبه بس عيبها انها من تزوجته و عزلته عن اهله وتبيه لها لحالها ماتت والدته وهي تتمنى تشوفه ،

* وليد بالجامعه حنووووووووون لاأبعد درجه ، وحبوب وميعاد اقرب الخلق له .

* نايف زوج نوره يشتغل بالكهرباء نفسيه بمعنى مختصر امه تقوده بكل شي ماله كلمه ابد بس يحاول يثبت نفسه بحركات فاشله،

* عهد زوجه سعد غيوووووووووووووووووورره هالكلمه تمثلها وتحب سعد لدرجه التملك بعدته عن اهله وتبيه لها لحالها ،

رواية تستحق القراءة فيها حب ، اكشن ، مغامرات ، غموض ، تضحية ، وفاء ، نهاية سعيدة ..

6 إجابة

0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 4 بواسطة
جدة
الساعه ٩ باليل
بمكان هادي وظلام ولمبه صغيره صفراء شغاله وصوت اوراق تتقلب وبعدها تنهيده طويله ، حط راسه بين يديه وسكر عيونه ، سمع صوت صراخ برا عقد حواجبه وحاول يتجاهل هالصوت ، زاد الصراخ وتنرنفز قام من مكانه وطاح كرسيه وفتح الباب بقوه وصرخ
ليث؛اسسسسسسسسسسكتووووو
كان قدامه شرطيين ومعهم واحد يصرخون عليه من شافوه دقو التحيه
الشرطي ١ بتوتر:وربي ماعرفنا انك موجود اسفين
الشرطي ٢:اعذرنا
ليث شطفهم وناظر لشاب اللي معهم بملامح خوفته
ليث:من انت!
الشاب سكت ونزل راسه
صرخ ليث؛تكلم
الشاب:اسمي وليد اخو هالشرطي سعد جيت بقوله امي تبيه بسرعه ورفض
ليث رفع حاجب:جاي تطلعه من مدرسه انت!
وليد بلع ريقه بتخوف
ليث دخل وسكر الباب بقوه
سعد مسك وليد اخوه:عمى يعميك فضحتني
وليد:شسوي امي تبيك تعبانه
سعد:روح انت لها انا مااقدر اطلع
وصد هو والشرطي اللي معه ومشى ووليد بضيق طلع من القسم
،
بغرفه ليث
حاس بصداع مو بيسط رن جواله واخذه شاف رقم اخوه (وائل) اخذ نفس ورد بضيق
ليث؛خير انت الثاني
سمع صوت ازعاج
وائل:ويك ي مجنون ابوي يبيك
ليث مسك راسه:ماراح اجي
وائل بعصبيه:شلون ماانت جاي اليوم زواج بنت عمك عمي بيشيل بخاطره عليك وعياله بعد
ليث بضيق:وائل من عقلك بااجي انت تعرف من زواجه اليوم زواجها شلون بشوفه وهو داخل لها شلون ، وعمي ذا مااشكل علي لو انه جد بيشيل بخاطره ليش لما عرف اني ابيها ليش زوجها هالكلب
وائل تنهد:خلاص ليث اهداء
ليث مسك راسه وسكر عيونه
حس بصوت خشن اخذ الجوال من وائل وتكلم بعصبيه
ابوليث:معك عشر دقايق اذا ماجيت انسى اني ابوك
وسكر وليث تنهد وسند راسه لورا ورمى جواله بقهر وقام بسرعه واخذ جواله وسلاحه وطلع من القسم والهم بصدره كبير وراسه بدا يوجعه ، ركب السياره وسكر الباب بقوه واتجه للبيت بسرعه جنونيه وكل اشاره يقطعهاا وتفكيره ببنت عمه (نوره) وحبه لها وحبها له يحس تشتعل نار بقلبه ، ولما تخيل كيف زوجها بيدخل عليها اليوم حس بقهر وغيره وصرخ بسيارته بقووووووووووووووووه غير اتجاهه للقاعه

 2

وصل للقاعه ووقف بسيارته ، يناظر للقاعه (فوق الباب مكتوب بخط كبير *قاعه افراحك* تنهد وهمس :عسى ماتكون قاعه افراحك ي نايف
نايف العريس
نزل ليث وسكر الباب وملامحه جاااامده اخذ نفس ومشى للباب كل من مر جنبه ناظر له بخوف وليث مو مهتم عارف سبب خوفهم (البدله) اللي لابسها بدله الملازم ، دخل القاعه والكل لف له كلن شكله غيير عنهم كلهم ثياب بيضاء الا هو وعيونه ع شخص واحد بس (نايف) يناظر له بحقد وقدم بخطواته له ووقف قدامهه وقام نايف وابتسم ومد يدهه ناظرها ليث شوي ورفع عيونه لعيون نايف ومد يده وصافحه
وتم ساكت
نايف:مافي مبروك!
ليث بقهر ضغط بقوه ع يد نايف ونايف بان ع وجهه انها اوجعته وتكلم
نايف:ليث اترك يدي
ابتسم ليث بقرف وترك يده
ماحد لاحظ عليهم قام ابومشعل >عم ليث ابو نوره
ابومشعل باابتسامه قهرت ليث:هلا بولد اخوي
ليث ناظر له بكبر:هلافيك
ماسلم عليه واعطاه ظهره ومشى وابومشعل ناظر له وابتسم
وجلس ليث بكنب ماجنبه احد وفجاءه حس بااحد جلس جنبه مالف له وسكع صوته
وائل:زززين جيت بس ليش مابدلت
ليث يناظر لنايف:مو فاضي
وائل ناظر كيف يناظر لنايف سكتت عرف انه كاااتم بصدره
اما نايف لف له ومن شافه وحط عينه بعين ليث رفع ليث حاجب وصد نايف بسرعه ،وهمس ليث
ليث:وربي كلب
وائل:خلاااص ليث لاتنسى انه خطبها ومايدري انك تبيها
لف ليث لوائل بسرعه ورفع حاجب:لااا ي عيني يدري وعمي هو اللي عرضها عليه لانه كاررهني بعد سالفه الوورث مع ابووي واللي قاهرني ابووي معهه
وائل:طيب طيب اهدى
صد عنه ليث وناظر لابوه اللي جالس جنب عمه حس بنرفزه وقام بسرعه وطلع..
،
نروح لغرفتها
غرفهه نوره
الكوافيره صرخت:بس كل مااعدل المكياج خربتيه بدموعك
نوره تبكي وماردت عليها
الكوافيره بقهر طشت الفرشه:انا ماراح اكمل
نوره رفعت راسها وناظرت لكوافيره بحده
وفكت التسريحه وهي تصرخ:لااااا تكملين وووع ماابي شي اطلعي بررا
الكوافيره بصدمه؛لالالا لاتفكيرين بشي
نوره فكت شعرها ومسحت المكياج بفستانها وبيدها وصار شكلها حوسه وفستانها خرب والكوافيره انقهرت كل شغلها راح
نوره بصرخه:بررررررا ي حماره برا
الكوافيره جمعت اغراضها وهي ..تتحلطم
فجاءه دخلت بهيبتها ورفعت حاجب
الكوافير:زين جيتي ي عمه مريم شوفي بنتك
مريم ناظرتها:كذا يعني ي نوره
نوره بصرخه:ممممابيه مااابيه افهموووني مااابيه
مريم اشرت لكوافيره تطلع وطلعت وسكرت الباب وقربت مريم قدام نوره وفجاءه مسكت فكها بقوه ونوره سكرت عيونها
مريم:تبين ذاك السافل! تبين ليث صح!
نوره ببكى ماردت
مريم تركتها بقوه وتكلمت بهيبه:...



 3

مريم تركتها بقوه وتكلمت بهيبه:انتي زوجه نايف الحين فاهمه! وماراح تاخذين غيره وبقولك شي ترا ليث حضر هالزواج وبارك لنايف وهو فرحان يعني مو طاق لك خبر افهمي ولاتعيشين نفسك بوهم
نوره نزلت راسها بصدمه وبكت بقهررررر
ومريم طلعت وسكرت الباب بقوه ونوره سكرت وجهها بيديها وبكت وهي تتكلم مع نفسها
نوره:لااا ليث مو كذا ليث مايسويها ، اكيد ماحضر ولا جاء ،
،
نروح للقاعه بقسم الحريم
عائله اخت ليث الوحيده (رند) جالسه مع خوات نوره ثنيتن (امل و منال)
رند بدلع:ودي ارقص
امل:مالك مكان الكل يرقص
رند هزت راسها ب ااي
منال:بنات تلاحظون شي
لفو لها
منال:شوفو الكل فرحان ، والعروسه هي اللي تبكي وماتبي
رند بضيق:ي حياتي ي نوره وربي تمنيتها لليث
امل:انا ماكنت متوقعه يصير كل هذا تذذكرون حبهم قد ايش كان قوي
رند:اي اصلاً ليث كل هالخيبه لو اجيب طاريها عنه ابتسم ومن سمع انها بتاخذ غيره صار كل يوومه بالشغل ومايرجع
منال:ي قلبي هم بس
رند تنهدت:الله يكون بعونهم
،
بعيد عن اجواء الفرح والضحك والرقص ، نروح لجو معاكسس تماماً
بيت بنص حاره مافيها لمبات تخوووف وصوت صخرهه هزززت المكان
.....:لااااااااااااااااااااا يمممممممههه
ضمها وليد اخووها:خلاااص ميعاد خلااااص
ميعاد تدفهه بقوووه وتببكي وتناظر للممرضه وهي تغطي وجه امها بالشرشف وتصرخ
ميعاد:يممممممههه وووللليييد سسو شي بياخذذون امي وووليييد تحححرككك
وليد نزل راسه وهو صاد عن امهه
وميعاد تصرخ بصدمه وتناظرهم وهم يشيلونها
ميعاد:خلووووووها ولييييد قوووم نزززلها وووليييد خذذووووها
وليد ناظر لعيونها وعيونه مليانه دموع:ادعيها بالرحمهه
ميعاد صرخت: يمممممممممهه تعاااالي
سمعت صدى صوتها يرجع لها وصوت الاسعاف برا ، ركضت بسرعهه وناظرتهم وهم يدخلونها السياره ركضت ومستها الممرضه
ميعاد ببكى يقطع القلب:بعدي ي حماره نزلوها
الممرضه همس:ربي يعوضها الجنه ميعاد ارتخت وطاحت ع ركبها وليد جاها بسرعه والممرضه ركبت ومشو وميعاد تناظرهم وبدت تهمس:لاتاخذونهاا
وليد دمعت عينه وسندها ودخلها للبيت ومشت معه وهي مصدومه....


 4

قدام القاعه كان واقف ليث يناظر لها وللاسم حس بضيقه طلع باكت دخان من جيبه وشغل ولاعته ويدخن تنهد وسمع اصوات الحريم تعلى سكر اذانه بقووووووووه عرف انها الزفه ، طلع نايف وجنبه ابو مشعل وابوليث ومشعل ورجال وراهم من القاعه لف لهم ليث بقهرررر وعيونه ع نايف (بيرووح ويدخل ع نوره ويزفوهم و نوره بتصير  له وبتضيع منك ي ليث )
وطش الدخان وحط رجله عليه ودعسه بقوه وقهر ورفع راسه لنايف بحقد وطلع سلاحه بسرعه ووجهه لنايف والكل انصدم ونايف صنم
ابوليث يتلفت يناظر لناس وكيف منصدمين ناظر لليث واول مره يشوف هالنظرات منه
نايف بخوف بلع ريقه
وائل بصرخه:ليث
ليث ناظر لنايف وصرخ:حيووووووان
نايف منصدم ومارد
ابومشعل بعصبيه:ليث وش تسوي؟؟
ليث ناظر لعمه بنظرات حاده وناظر لنايف وناظر لوائل وابوه
وسكر عيونه وفجاءه صوت اطلاق نار
،
بقاعه الحريم
من سمعو الصوت شهقو
ام نايف ضحكت وطلعت للمنصه واخذت المايك
ام نايف:لاتخافون ناسين الرجال وطريقه فرحهم ،، المهم طفو الانوار واذكرو الله ع عروستنا
ونزلت المايك وطفو الانوار والاغنيه شغاله
والانوار ع الدرج تنتظر طله نوره
، مرت دقيقه ، دقيقتين والاغنيه شغاله انصدمت ام نايف وانصدمو الكل ماحد طلع وطلعت ام نايف لفوق بسرعه وفتحت باب غرفه نوره
شافتها حالتها مبهذله وانصدمت وامل ومنال ورند وامها يحاولون فيها
مريم بصرخه:نوووره وجع
نوره تبكي:اطلعوا برا
ام نايف:وش هذا ي مريم
مريم هزت راسها بقل حيله
ام نايف ناظرت نوره بقرف وتاففت وطلع تلهي الضيوف اما البنات متضايقات ع شكل نوره اللي يوجع القلب
ومريم ناظرت نوره:الله ياخذك زين فشلتينا
وطلعت ونوره مااهتمت وكملت تبكي وفجاءه رفعت راسها وشافت رند وبلعت ريقها وقامت بسرعه ومسكت يد رند
نوره:رند مالي الا الله ثم انتي ، بهرب
رند انصدمت
نوره:تكفين رند اتصلي بليث خليه يجي
منال:نوووره!
نوره:تكفوووون
رند:طيب طيب
نوره ابتسمت من بين دموعها وطلعت رند تكلمه بصدمه
امل لنوره:ي مجنووونه
ماردت نوره
منال:لا احسن
،
عند الرجال نايف طايح بالارض والكل مجتمعين عليه ووائل لحق اخوه
ابوليث:وش فيه
مشعل كاتم ضحكته:اغمى عليه من الخوف
ابومشعل جالس جنبه:بعذره شفت ليث المجنون كان بيرميه ورماها بالسماء
مشعل صد وانفجر ضحك وابوليث ناظر له بطرف عين:بس
مشغل:مااقدر عمي مااقدر
صد عنه وجلس جنب نايف يصحيه
،
بسياره ليث كان يمشي بسرعه وبقهر رن جواله وشاف اسم (وائل) اتصل عليه ٢٠ مره قفل الجوال وكمل طريقه وهو كاتم صرخه بداخله
،
عند رند من اتصلت وشافته م
0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 4 بواسطة
5

عند رند من اتصلت وشافته مقفل تنهدت ودخلت لنوره وقامت بسرعه نوره بفرحه
نوره:هاه وش قال
رند بضيق:مقفل
نوره انصدمت وانهارت بكى من جديد ورند ضمتها:خلاااص ي قلبي
نوره ببكى:خلاص انا بتنتهي حياتي
رند ناظرت للبنات بضيق
منال:لا ماراح تنتهي ، رند اتصلي ب وائل ياخذها
نوره لفت لمنال:جبتيها ،(لفت لرند)يلا اتصلي
رند:اوك
وقامت واتصلت بوائل
وائل كان بسيارته يلحق سياره ليث ورن جواله رد بدون مايشوف
وائل:هلا!
رند:هلا وائل وينك بسرعه
وائل توتر ماعرف وش يقول:مع ليث
رند لفت للبنات بفرحه:طيب اعطني ليث
وائل توهق:تعبان ليث تونا طالعين من الزواج مانقدر نجي بيروح ينام باي
وسكر ورند انصدمت وناظرت للجوال
نوره بخوف:وش فيك!
رند ناظرت لنوره وبلعت ريقها وناظرت للبنات
امل:بنت اخلصي وش فيك
رند:وائل مع ليث توهم طالعين من الزواج وتعبانين
نوره انصدمت:ليث كان حاضر!!!!
امل ومنال منصدمين
رند هزت راسها ب ااي
نوره بصدمه:يعني كلام امي صح! يعني ليث مو طاق لي خبر
رند بسرعه:لا لا
نوره صدت عنها واخذت نفس بتهدى
منال:ماتوقعت ليث كذا
امل:ولا انا
رند ساكته وتناظرهم
نوره بهدوء:منال قولي لامي اني مستعده انزل
امل:بس فستانك وصخ
نوره ناظرت فستانها:مو مهم
منال:وشكلك
نوره اتجهت تغسل وماردت عليهم غسلت وجهها وناظرت نفسها بالمرايه عيونها حمراء ووجهها اصفر اخذت نفس وطلعت قدام المرايا والبنات يشوفونها اخذت بنس وبدت تعدل شعرها طلع شكله جميل وناعم واخذت تحط لها مكياج وماقدرت ابد تبتسم طلعت جميله
رند قدمت لها:احط لها الطرحه
نوره ناظرت لرند:اوك
ابتسمت رند وبدات تثبتها لها ومنال وامل اخذو نفس ونزلو يقلون لامهم وام نايف وفرحووو
بعد دقايق بدت الزفه ونزلت نوره والاضاءه خفيفه مابان اللي ع فستانها وشكلها نااااااعمه والابتسامه مابانت ع وجهها ابد وصلت للكوشه ولفتت تناظر الحضور اللي مبتسمه واللي تصفق واللي تنادي بااسمها ومافي اي رده فعل
منها ، جتها امها ووقفت جنبها وابتسمت
مريم بغرور:مبروك ي قلبي
نوره ماناظرت لها وماردت
ومريم صدت عنها باابتسامه انفتح الباب ودخل نايف شكله كان كانه مصفوق والابتسامه بالغصب تطلع ، مع ابومشعل ومشعل
وصلو للكوشه ونوره تناظر ابوها وماقدرت ترفع عيونها عنه كل نظراتها حقد وكرهه اول مره تحس انها كرهت ابوها وتتمنى لو انه مات ولا حكم عليها بالموت
ابومشعل باابتسامه:نوره ي عيوني مبروك
نوره تناظر له وماردت
مشعل:ههههههه مستحيه
ماردت
نايف ابتسم لها ومسك يدها وفججججاءه سحبتها بسرعه ولفت له بنظرات خوفته
نايف بهمس:بسم الله شفيها
مشعل:اوووه نوره وش فيك
نوره ماردت ولاتكلمت
ابومشعل باابتسامه:نوره ي عيوني..



 6

ابومشعل باابتسامه:نوره ي عيوني لاتخلي اتصرف معك تصرف ثاني ابتسمي وافرحي احسن لك
ابتسمت نوره بااستخفاف:اكثر من كذا وش بتسوي ، اسمع دامي تزوجت انت مالك دخل فيني سامع
ابومشعل ابتسم:لاتفكرين كذا ماراح تطلعين من سلطتي لو تزوجتي وصرتي ام..
نوره ناظرت له بحقد وابومشعل لف ومشى ومشعل ابتسم لنوره ومشى وراء ابوه
مريم ابتسمت:مبروك نايف انتبه لها
نايف ابتسم:ابشري
صدت مريم ومشت ع جية ام نايف لهم ونوره ع حالها جامده ملامحها

عند ليث وصل للقسم ونزل وملامحه تخوف ويتنفس بسرعه دخل شاف اثنين جايين بسرعه من الشرطه وبيطلعون
الشرطي غازي:مجنون انت بتطلع
الشرطي سعد:اقولك وليد كلمني يقول امي ....
قبل يكمل شافو ليث ووقفو
 بخوف
ليث بعصبيه:نعم انت وياه خير عاملين ازعاج هنا
الشرطي غازي:اسفين والله اسفين بس سعد يبي يطلع لان ...
قبل يكمل صرخ ليث:ع كيفك انت وياه
سعد بخوف:تكفى ي ضابط ليث بس بـ...
ماكمل الا ليث قرب له بسرعه ومسك بدلته من صدره وتكلم من بين سنونه
ليث؛كم مره اقولك لاتتكلم معي وكاني صديق لك
سعد بلع ريقه ونزل راسه وتركه ليث بقوه
وسمع صوت من واره
وائل:ليث
ليث بدون مايلف تركهم ودخل غرفته ولحقه وائل وسعد وغازي ناظرو بعض
غازي:قلت لك مو سامح تطلع
سعد:بس وليد كلمني يبكي اكيد امي فيها شي
غازي تنهد
وسعد دخل بقهر ولحقه غازي
،
نروح لبيت ميعاد ووليد
ميعاد جالسه ع سرير امها ووجهها اصفر من كثر البكى وعيونها حمرا وتناظر نفسها بالمرايه
دخل عليها وليد وتنهد وجلس جنبها
وليد:ميعاد
ميعاد بدون ماتشوف له:اتصلت بسعد!
وليد بضيق:من سمعني ابكي سكره بوجهي يمكن خاف
لفت له ميعاد:هذا مو رجال والله مو رجال بس حسابه عندي..
وليد ناظر لها:وش بتسوين
ميعاد:ماعليك وش بسوي بس ماراح اسكت له
وليد تنهد وسكت وميعاد لفت بعيونها للغرفه بضيق وسكرت عيونها وتقول لنفسها (بعد الله وليد ماله احد غيرك ي ميعاد خلك قويه خلك قويه خلك قويه)



 7

   رند تحت مع امل ومنال
    رند:ي حياتي شوفوها كيف متضايقه
    امل:كل الناس حسو عليها
    رند:وتلومينا ي بنت شوفي اللي جنبها قسم يرفع الضغط واع
    منال:ودي لو اطلع له واصرخ عليه
    رند:شوفو شوفو قامو شكلهم بيطلعون
    ،
    عند نوره قامت وجنبها نايف ومشت ونايف مستغرب يمشي جنبها بس متاخر ومبتسم
    طلعو للغرفه دخلت نوره وسكرت الباب قبل يدخل نايف ووقف قدام الباب بصدمه وتلفت شاف ماحوله احد وطق الباب بهدوء:نوره!
    نوره جلست ع السرير وماردت
    نايف بفشله مايدري وش يسوي اذا نزل الكل بيشوفه وماله الا يجلس بمكانه قدام الباب ورفع البشت وجلس
    اما نوره سهت معقوله ليث نساها خلاص ، بارك لنايف فيها ، سكرت عيونها ونزلت دمعه حاره وتنهدت ومسحتها سمعت شهقه عند الباب
    ام نايف:حسبي الله عليك ي نووورهه مجلسه الرجال هنا
    صدت نوره ومااهتمت وراحت تبدل فستانها بقميص عشان تطلع من القاعه اخف ،
    ام نايف عصبت:وانت حمار ساكت لها
    نايف:وش اسوي سكرت الباب
    ام نايف:الله ياخذكم انت وياها اوووف قوووم انزل شغل السياره وهي تنزل لك
    نايف ابتسم:طيب
    ام نايف:وجعه
    نزل نايف وطلع من القاعه للسياره وام نايف جلست تطق الباب ع نوره وطلعت نوره لابسه عباتها وناظرت ام نايف
    نوره؛خير!
    ام نايف:وجعه ان شاءالله الولد ينتظرك تحت
    نوره ماردت ونزلت معها شنطتها الصغيره وطلعت وهي متلثمه لسياره وركبت ونايف ابتسم اما نوره جلست تناظر للقاعه واسمها (قاعه افراحك) عفست وجهها وهمست :وربي نهايه افراحي رميتها في هالقاعه
    ومشى نايف وتنهدت
    ،
    نروح لوليد وميعاد بالسياره
    وليد:وربي احسك بتغلطين
    ميعاد بثقه:ماراح اغلط وصلني للقسم وانت ساكت
    وليد ناظرها ورجع ناظر طريقه
    وميعاد تحس جن الارض كلها ترقص قدام عيونها
    ومتوعده سعد اللي لها ٣ سنين تقريباً ماتشوفه الا بالاعياد..



 8

وصلو للقسم
وليد بتوتر:ميعاد
ميعاد:عارفه وش بتقول اذا متردد لاتنزل ،
ونزلت ووليد تنهد ونزل معها مشت ميعاد لداخل بسرعه وودخلت ووليد وراها شافت اشكال الشرطه كيف يناظرون لها بااستغراب لانه نادر بنت تدخل للقسم وميعاد مااهتمت مشت بسرعه لااقرب شرطي
ميعاد:لو سمحت
لف لها بااستغراب:هلا!
ميعاد:سعد جبر ال.... وينه!
الشرطي ناظر لشرطي اللي جنبه بااستغراب
ميعاد بعصبيه:مكن تقولي وينه
الشرطي:اي اختي شوفيه جالس بالغرفه ذيك
تركته ميعاد ومشت ووليد وراها وساكت عارف لو تكلم ماراح ينفع معها دخلت ميعاد الغرفه شافته جالس مع صديقه غازي ناظررررت له بحقد وكانه هو اللي قتل امها قدمت بخطوات سريعه ووقفت جنبه واستغرب سعد ولف لها وانصدم عررظفها من عيونهاا
سعد بصدمه:ميعاد
دخل وليد وشافهم ووقف عند الباب
صرخت ميعاد:انت ماتحس
سعد قام يتلفت لخوياه المصدومين
ميعاد:تكلم انت ايش!!
سعد قام بسرعه ومسك يدها:بس اسكتي
ميعاد امتلت عيونها دموع:ماني ساكته امي ماتت بسببك انت ذبحتها الله لايوفقك وجالس تسمر هنا ولا حتى جيتها وهي طلبت بس قبل تموت تشوفك بس
سعد منصدم
ميعاد سحبت يدها بقوه ودفته:كم مره كلمتك تكلم ،١٠٠؟ ميتين مره؟! ولا رديت ليش؟! عشان حضره جناب زوجتك ماتبغاك تحاتينا ليش انت حمار...
سعد بلع ريقه:امي ماتت!
ميعاد:افرح،، وفرح عهد معك ، ماتت اللي زوجتك تغار منها
وصدت بتمشي شافت جنب وليد شخص يشوفهم وعاد حواجبه مشت بسرعه وطلعت من بينه وبين وليد ولحقها وليد وشاف دمعتها لما مرت وسرح تذكر لما ماتت امه
بنفس هالوقت قبل ١٢ سنه
ليث يناظر لها وهم يغطونها بالشرشف بسريرها سكر عيونه وصد طلع من غرفتها وجلس قدام الباب مووو مصدق شوي وطلعوها الممرضات من الغرفه وليث يشوفها ويسمع صراخ وائل ورند وهم صغار عليها سكر عيونه بقوه ونزلت دمعه ومسحها بسرعه وقام طلع من البيت
،
نرجع للقسم لف ليث لسعد المصدوم
ليث بهدوء:الحقهم
سعد رفع راسه وناظر لليث ومشى بسرعه ولحق اخوانه والكل بالقسم منصدم من صراخ البنت ومن حنيه ليث المفاجئه واللي ماعمرهم شافوها من جاهم ليث كاضابط
ولف ليث لمكتبه ودخل وسكر الباب
وائل:وش الصراخ
ليث ساهي يفكر ووائل تنهد سكر ليث عيونه وحس هاليوم فقد ثاني اغلى شخص بعد امه ( نوره)..



 9

بمكان ثاني
ببيت نايف وامه وصلو نايف مع نوره للبيت ودخل سيارته داخل البيت ، كان كبير ، نايف معطيه الله فلوس وخير ، عكس ليث اللي كان عايش مع اهله عيشه بسيطه مو فخمه ولا ضعيف مادياً
اما نوره كانت عايشه ببيت اكبر من بيت نايف مع ابوها
تنهدت وهي تناظر للبيت
نايف:انزلي نوره
ماردت نوره ونزلت ومشت للباب ونايف وراها يمشي
دخلت نوره ووقفت بنص الصاله ماتدري وين غرفتها ولاتبي تسأل نايف
نايف وقف وراها وابتسم:نوره
نوره ساكته وتتلفت تدور خدامه تسألها
نايف وقف قدامها وصدت عنه
نايف:تبين تطلعين غرفتنا
نوره لفت له وتكلمت من بين سنونها:اسمها غرفتي مو غرفتنا
نايف استغرب:ليش
نوره:بدون ليش ،، وين الغرفه
نايف ناظرها بدون ما يرد
صدت نوره بقرف ومشت بسرعه لفوق تدور بنفسها ولقت الغرفه واضح مفتوحه ومبخره وواضح جديده دخلت وضربت الباب بقوه وقفلته ونزلت عباتها بهدوء ورمت نفسها ع السرير من سكرت عيونها انفجرت بكى ، اللي حبته نساها وتزوجت واحد ماتتمناه شخص بدون شخصيه ومن بين دموعها غفت بدون ماتحس
اما نايف كان مستغرب من كلامها جلس بالمجلس عشان امه ماتشوفه وتصير سالفه وجلس يفكر بكلام نوره الغريب
،
نروح لبيت وليد وميعاد بعد ماوصلو ماحد فيهم تكلم ميعاد دخلت غرفه امها وقفلت ع نفسها ووليد جلس بالصاله بضيق ، يفكر بكلام ميعاد لسعد كل كلمه قالتها صح بس المكان غلط > ومتاكد ان اللي صار تراكم ضغوطات لميعاد وانفجرت بدون ماتحس ، واللي قاهره ان سعد مالحقهم واكيد راح لزوجته
،
القسم
بمكتب ليث
وائل:خلاص ماخلصت نفسيه انت؟
ليث مارد
وائل:ي ادمي حس شوف الساعه بتصير وحده
ليث ناظر له:روح انت ولاتنسى رند جيبها
وائل:رند بترجع مع ابوي
ليث تنهد وصد
وائل:ليث البنت تزوجت ادع لها بدال هالنفسيه
ليث ناظر له بحده
وائل اخذ نفس؛طيب طيب ادري عصبت بس شسوي فيك
ليث بضيق قام واخذ جواله
وائل:اخيررراً
وقام معه وطلعو وليث ماقال ولا كلمه وكل واحد ركب سيارته واتجهو للبيت..
0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 5 بواسطة
10

يوم جديد
الساعه 7 الصبح
ببيت سعد
عهد طلعت من المطبخ معها كوب ماء
دخلت الغرفه وقدمت لسرير ومدته لسعد
سعد بضيق اخذ الكوب وشرب وجلست عهد جنبه
عهد:حياتي خلاص الله يرحمها اصلاً كانت مريضه تذكر اخر مره جينها بعيد الاضحى كانت ع فراشها ماعبالي انها بتصحى بعد ذاك اليوم
سعد ناظر لها:بس انا مقصر معها ي عهد مقصر
عهد:مو مقصر انت كل عيد تسلم عليها غيرك صدقني راميها بدار العجزه ومايدري عنها صح ولا لا
تنهد سعد وصد
عهد قربت لها وحطت يدها ع خده وابتسمت
عهد:خلاص اشتقت لسعد القديم
سعد ناظرها ونزل راسه وعهد ميلت فمها بقل صبر
،
نروح لبيت نايف
ع الطاوله ام نايف مبتسمه تنتظرهم ينزلون يفطرون وفجاءه انفتح باب المجلس وطلع نايف يمسح عيونه
ام نايف بصدمه:نايف؟
لف لها:هلا
ام نايف:وش منومك هنا وين نوره
نايف تثاوب :فوق نايمه عيت اجي لها
ام نايف عصبت؛ليش وانت ساكت
نايف:شسوي فيها ياربي اوووف
ومشى دخل يغسل وام نايف انقهرت وطلعت فوق بسرعه
،
نروح لبيت ابوليث
ع الطاوله رند باابتسامه:وناسه احلا شي سوه انهم خلو زواجهم بنص الاسبوع عشان اغيب
ليث ناظر لها بحده وماشافته
ابوليث باابتسامه:هذا همك
رند:ههههههههه اي طبعاً
وائل نزل بسرعه من الدرج:صباح الخير
ابوليث ورند:صباح النور
طلعاً ليث مارد
وائل:مستعجل بلحق ع المحاضره ، سلام
وطلع بسرعه
ابوليث:ههههههه ليتك مثله ي رند
رند:ههههههههههه لا وش جاب ذا دافور
ليث قام
رند:وين!
ليث:لشغل
ومشى
ابوليث:اليوم عمك عنه عشاء لنسيبه لاتتاخر
ليث وقف بقهر وضغط ع يده
ليث صاد:عندي شغل لاتنتظروني
ابوليث؛تجي يعني تجي ماعندي غير هالكلام
لف له ليث بحده:تسلط هووو!
ابوليث ياكل:سمه اللي تسميه
ليث ابتسم بااستخفاف وطلع ورند ضاق صدرها ع حاله وانقهرت من تسلط ابوها عليه



 11

الدور الثاني ببيت نايف
كان صوت طق باب بقوه وصراخ ام نايف
ام نايف:ي حمممممماره ي اللي ماتستحين افتحي الباب واربيك من اول وجديد
نوره كانت صاحيه من اول ماطقت الباب وجالسه ع السرير وساكتة
ام نايف بصرخه:افتحححححي
نوره ناظرت للباب وتاففت:نعم خير
ام نايف:نعامه ترفس ببطنك قولي امين ي قليله الادب ياللي ماتستحين
نوره ناظرت لسقف بقلة صبر وسكتت
ام نايف:ماتبين تفتحين هاه ، انا اعلمك
وسمعت نوره صوت كعب ام نايف رايحه وتنهدت ورجعت راسها لوراه وسكرت عيونها (خلاص بدت حياه جديده غير اللي كانت فيها حياه عكس حياتها القديمه)
،
نروح لليث وصل القسم ودخل بهيبه توقف القلب، قبل يدخل مكتبه سمع اصوات بالغرفه اللي جنبه عقد حواجبه ومشى لها شاف غازي واقف وقدامه الشرطه يضحكون وغازي يتكلم
غازي:اي والله تخييلو ان امس لما قال له الضابط ليث روح مع اختك ذيك اللي تصارخ لقاها من الله وراح لزوجته وسحب ع اللي من امس تصارخ واخذها اجازه بااحضان زوجته
وسكت غازي وهو يشوف وجيه الرجال قدامه تغيرت وتناظر للباب لف بسرعه وشاف ليث يناظر له وتيبس من الخوف وبلع ريقه
غازي:اسف ماانتبهت والله
ليث رفع حاجب:سعد وينه!
غازي ماجاوب
ليث:بسئل مره ثانيه ، سعد وينه!
غازي بتوتر:ب ب ببيته
ليث:واللي جت امس اخته!
غازي هز راسه بااي
ليث:وامه ميته امس!
غازي هز راسه بااي
ليث:واللي اعرفه ابوه بعد ميت!
غازي ناظر لليث:اي
ليث:وامس لما طلع تارك اخوانه ولا لحقهم مثل ماقلت
غازي بلع ريقه:اي اصلاً سعد قاطع فيهم
ليث بحده:اتصل بالزفت ذا وخله يجيني الحين
ولف ومشى وغازي اخذ نفس:ياربي الله يعينك ي سسعد
وطلع جواله واتصل عليه وقاله اللي صار وسعد خاف وارتبك وقام بسرعه لبس وعهد كانت نايمه وطلع من البيت ومتوتر لانه يعرف ليث وعصبيته وعقوباته



 12

ببيت ميعاد ووليد
ع الفطور ع الارض جالسين
وماحد ياكل
وهدوء رفع وليد راسه وناظر لها
وليد:ميعاد
ميعاد انتبهت له:هلا
وليد:اكلي
ميعاد ابتسمت بتصنع:شبعانه ، اكل انت
وليد تنهد:مالي نفس
ميعاد:ليش!
وليد ناظر لها:بسئلك بس ليش ماحد جاء يعزي
ميعاد بضيق سكتت وماتدري وش ترد
وليد:اااخ بس شرهتي ع سعد بس
ميعاد:ذا لاتجيب طاريه الله يقلعه ان شاء الله ماعنده دمم الله ياخذه وياخذ عهد فوقه
وليد ساكت
ميعاد:وليد اسمع احنا بعد الله ترا مالنا احد ، خلنا من سعد الغبي ذا ، وخلنا نهتم بدراستنا شوي
وليد ابتسم بهدوء:ان شاء الله
ابتسمت له ميعاد:طيب يلا اكل وترا اكذب مو شبعانه باكل معك
ضحك وليد بهدوء وبدا ياكل وميعاد تاكل وهي منسده نفسها بس عشان وليد
،
بالقسم
وصل سعد ودخل بخوف واستقبله غازي
سعد:الله ياخذك زين!
غازي:والله ماانتبهت له والله
سعد يناظر باب مكتب ليث:وش اقوول له
غازي:ماادري دبر نفسك قول تعبت اي شي
سعد اخذ نفس ومشى للمكتب بخطوات ثقيله
وبلع ريقه وطق الباب ورد عليه صوت رجولي خشن
ليث:ادخل
سعد سكر عيونه بقوه وفتح الباب وناظر لليث
سعد:طلبتني
ليث رفع راسه وناظر له:هلا هلا اخيراًشرفت
سعد بلع ريقه وناظر له
ليث؛ادخل وسكر الباب
دخل وسكر الباب وليث رجع للاوراق
ليث:شلون شهر العسل!
سعد بااستغراب؛هاه
رفع ليث راسه له:شفيك! اقولك مو امس انت معرس كيف شهر العسل
سعد سكت ونزل راسه
وليث رفع حاجب:اليوم امك بتدخل الحفره عارف!
سعد رفع راسه وناظر لليث
ليث ناظر عيونه:اسئلك عارف ، الحرمه اللي فرحت بحملها فيك وفرحت بعد عذابها بولادتك وكبرتك وخافت عليك اليوم بيدخلونها بحفره ويكبون عليها التراب عارف!
سعد نزل راسه وعقد حواجبه يمنع دمعته تنزل
ليث:بس خساره بعد هالتعب اللي تعبته كله ماجابت رجال
سعد ساكت ومنزل راسه
ليث بصرخه:تكلم انت وش مخلوق منه
سعد ساكت
قام ليث ووقف قدامه ومسك قميصه من فوق بقوه
ليث:تكلم ي حيوان
رفع سعد راسه وناظر لليث وعيونه حممممرا وجمع جرائته كلها
سعد بهدوء:بس اذكرك انت منعتني مرتين اني اروح لها ، وصلت للباب وانت رجعتني
ليث انصدم من رده اول مره احد يرد عليه
سعد نزل راسه:انا كنت بروح وعارف انها تحتضر لانها اول مره ترسل وليد لي لشغل تطلب شوفتي وغازي يصرخ اني مااطلع وانت طلعت ومنعتني ، ومارحت للحين لان مالي وجهه اشوف اخواني
ليث ترك قميصه وناظر له
سعد نزلت دمعته:يشهد الله ماكنت بقطعها بس....
وسكت وليث عقد حواجبه
سعد لف وطلع بسرعه وليث منصدم وساكت حس انه ماله دخل بس مشاعره تجاه امه وده كل العالم تكون نفسه ، بس سعد كان غريب معه
وباللحظه ....



13

لهاللحظه بعد مافكر بكلام سعد حس ان اللي عذب ام سعد قبل تموت وهي تطلب شوفه سعد (هو ليث)) سكر عيونه بقوة ومسك راسه وصد
ليث:وش سويت ي ليث
واتجه لمكتبه وجلس وهو يفكر
ضميره اشتغل صدره ضاق تفكيره ضاق ضاق عليه كل شي مايدري ليش من زواج نوره ابتدا مسلسل احزانه،
،
اما سعد ماقدر يتحمل طلع بسرعه لسيارته ومشى بسرعه >حس بكبر ذنبه فكر يروح لاخوانه بس بااي وجهه يقابلهم
واتجه للمستشفى اللي عارف ان امه فيه
ودخل طلب يشوفها قبل يدفنونها وبعد محاولات سمحو له
ودخل مع ممرض ووقف قدامها ومتغطيه بشرشف ابيض كلها
اخذ نفس واشر لممرض يرفعه عنها
ورفعه ومن ناظرها سعد سكر عيونه بقوه ونزلت دمعه حاره ونزل لها وباس راسها ودموعه تنزل ويشهق والممرض كير خاطره
الممرض:ادع لها بالرحمه
بعد سعد وناظر لها وهمس:ابيها بس تسامحني بس
الممرض غطاها وسعد مسح دموعه وطلع بسرعه
ومايشوف طريقه من دموعه ركب سيارته وبكي بحرقه
،
الساعه ٢ الظهر
دخل ابومشعل بيته وصرخ
ابومشعل:وينكم
جتهه مريم بسرعه:هلا هلا
ابومشعل:وش مجلسكم بالبيت للحين مو مفروض تروحون للمزرعه ترتبون للحفله اليوم
امل طلعت من المطبخ معها كوب ماء
امل:يبه الخدم راحو
ابو مشعل:وانتم ليش ماتروحون
مريم:هد ي ابومشعل الحين
نروح
امل رفعت حاجب:بس انا ومنال ماجهزنا بتروحون روحو لحالكم انا ومنال نلحقكم المغرب
ابومشعل:بناتك ي مريم بيذبحوني
وطلع بسرعه لدرج
ولفت مريم ع امل
مريم:وجع زين وجع
امل:اي ابومشعل ماترضين عليه بس بناتك بقريح صح
مريم عفست وجهها ومشت ورا ابومشعل
وامل ميلت فمها وطلعت لغرفتهاا ودخلت شافت منال توها طالعه متحممه
منال:وش فيك منفسه
امل جلست ع الكنب:امي وابوي قاهريني ماسألو عن نوره
منال؛رموها خلاص بعد تبين يسئلون عنها
امل تنهدت:ي خوفي مستقبلنا مثلها
منال اتجهت للمرايه:وانتي ع بالك نوره بتسكت!
امل:ليش وش بتسوي
منال طلعت لبس لها:انتظري وبتشوفين نوره وش بتسوي
ابتسمت امل:يسمع منك
منال باابتسامه اخذت لبسها ودخلت تلبس


14

ببيت نايف
نايف جالس ع الكنب وامه رايحه جايه قدامه
ام نايف:ذي زودتها
نايف يناظر امه
ام نايف لفت له:نايف انت من عقلك ساكت
نايف:وش تبيني اسوي ،
ام نايف بعصبيه:روح لابوها مو هو اعطاك اياها ، قول له شوف عطيتك
نايف ابتسم:بس حلوه صح
ام نايف مسكت راسها وصدت:بيذبحني
نايف:لا والله
ام نايف:شوف اليوم بعزيمتهم شوف لك حل قول له ولا تصرف لاتفشلنااا
نايف قام:طيب طيب
ام نايف:وين بتروح
نايف:بكمل نوم تعبان
ام نايف بخيبه جلست ومسكت راسها:نايف بتجنني
نايف تنهد:يمه خلاص ، سلام
ومشى للمجلس وام نايف عفست وجهها بقهر منه
،
الساعه ٤ العصر
بعد دفن ام سعد بوجود وليد ولدها واشخاص غريبين يدورون الاجر ، سعد ماجاء ،
ببيت سعد قامت عهد ماشافته جنبها وتاففت ودورت جوالها واتصلت فيهه ورد عليها بضيق وصوت السياره تمشي
سعد:هلا!
عهد:وينك!
سعد:طلعت ششم هواء
عهد:زين انا طفشت تعال ارجع
سعد:عهد مو فاضي شوي وارجع
عهد:لالالا تعال الحين
اخذ نفس:طيب خلاص
ابتسمت عهد:يسلم لي حبيبي
سعد:باي
وسكر وعهد ابتسمت وسكرت وارتاحت انه ماراح لااخوانه ،
عند ليث بالقسم
ماقدر ابد يندمج مع ولا مشكله جتهم وبلاغ عقده حواجبه ماقدر يفكها ، اخذ نفس وطلع جواله ، ع مافتحه ع طول راح للاسماء ولاسمها بالذات (نوره) جلس يناظر له بنظرات ضيق سكر عيونه ومسك راسه وطق الباب
ليث:ادخل
دخل شرطي وبعد التحيه
الشرطي:في شباب جايين يزورون المسجون مالك
ليث بضيق:فتشهم وخلهم يشوفونه
الشرطي:طيب
وطلع وليث مسك راسه وتنهد وقام اخذ جواله وطلع
0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 11 بواسطة مجهول
15

مر الوقت عادي جداً
الساعه ٨ بالليل بمزرعه ابومشعل
عايله ابومشعل كلها كانت موجوده وعايله ابوليث الا ليث ومعازيمهم ومعارفهم
وام نايف جايه مع سواقها قبل نايف ونوره
اما ليث كان مختفي..

بقسم الحريم
كان في بالمزرعه مسبح كبير قدام المزرعه والبنات كانو جالسين جنبه
امل:ذي طولت
رند:قصدك نوره؟
امل:من غيرها
منال:تلقينها نايمه بالعسل
ناظرو لها امل ورند
منال:هههههه شفيكم جد والله ماتدرون يمكن تحبهه
رند:اعتقد مستحيل
امل:سؤال منال انتي شفتي شكله استغفرالله
منال:ماتدرون كل شي ممكن
رند:اوووف بنات فاتكم شكل ليث اليوم
امل:كيف شكله!
رند؛منفس منفس منفس
منال:الله يعينكم
،
بقسم الرجال
وائل طلع للحديقه يكلم ليث شوي ورد عليه بهدوء
ليث:خير!
وائل:ابوي يقول وينك
ليث:قول له بجي لايخاف
وسكر
وائل اخذ نفس ودخل
،
ببيت نايف كان جالس ينتظرها ولا تكلم
نزلت وعليها عباتها ومتلثمه من شافها قام
نايف:ليش لابسه عباتك
نوره بنرفزه؛مو بنروح
نايف:الا بس ليش مستعجله
نوره مشت:ميته عليك عشان اجلس معك
نايف عفس وجهه ولحقها وركبو السياره واتجهو للمزرعه وطول الطريق ساكتين
وصلو
قبل ينزلون نوره تيبست بمكانها وهي تشوفه بكشخته برزته بشماغه نازل من سيارته >ليث
نايف لف لها:يلا
ونزل
ليث سمع صوت الباب ولف لسياره وجمدت ملامحه وهو يشوفها بسيارته تناظر له




16

مارفعت عيونها عنه ولا ليث رفع عيونه عنها
نايف يناظر لليث
نايف:ليث!
ليث لف وناظر لنايف ورجع ناظر نوره وبعدها صد عنهم بضيق حس نفسه خلاص اختنق ، راكبه بسياره شخص غريب عنها بعيون ليث
ولف نايف لنوره واشر لها تنزل
ونزلت نوره بثقل وسكرت الباب
نايف ابتسم:هذي مو بنت عمك بارك لها
ليث لف لهم وناظر لنوره ونوره تناظر له
ليث كلن بيرد بقسوه ناظر لعيون نوره بحنيه شوي وسوا نفسه يطقطق بجواله وتكلم بهدوء
ليث:مبروك
ولف ودخل ونوره حست احد اعطاها كف بوجهها ماتوقعت يرد ويبارك لها جلست تشوفه لين اختفى
نايف:ههههههه شفيه هذا
لفت نوره ع نايف بحده وبعدها دخلت ونايف مستغرب واتجه لقسم الرجال
،
عند سعد ببيته
عهد صرخت:وش صاير لك متغير
سعد تنهد وسكت
عهد؛تكلم سعد وش فيك
سعد:عهد اهدي مافيني شي
عهد:الا فيك من ماتت ذيك العجوز وانت متغير
ناظر لها سعد:العجوز امي
عهد:تنكر انها عجوز يعني!!
سعد:لا ماانكر بس الحرمه ماتت
عهد:وطيب وش نسوي لها
سعد:ميعاد ووليد من لهم غيري
عهد بعصبيه:وانت وش دخلك فيهم كل واحد حر
سعد:اخواني ذول
عهد:توك تتذكرهم
سكت سعد
عهد:لاتقول اخوانك وانت ماتعرف ميعاد اي صف ولا وليد بالاسم اخوان بس
سعد ضاق صدره من كلامها وقام
عهد:ووووين!
سعد:خلاص عهد بطلع ضقت
عهد:اياني واياك اسمعك رحت لهم ذول حاطين عينهم ع فلوسك
سعد مارد وطلع وعهد رمت المخده وراه بقهر
ماتدري ليش تكرههم تبي سعد لها لحالها بس

@storykaligi

17

دخلت نوره للمزرعه وكلمه ليث في بالها ماراحت : مبروك >تحس هالكلمه ذبحتها خيبت امالها فيه ، ماحست الا بااصوات صراخ لفت وضموها البنات
امل:ي قلبي اخيراً جيتي
منال:ابعدي دوري
وسحبت امل وضمتها ونوره جامده ملامحها
وبعدت منال وقربت رند مستغربه منها وضمتها وهمست
رند:فيك شي؟
نوره بعدت عنهم:لا ، يلا بدخل
رند ناظرت للبنات ومستغربين ومشو ورا نوره ودخلت للاستراحه من دخلت شافت امها وام نايف بالاستقبال صدت عنهم ووقفت بتنزل عباتها
قدمت مريم لها:حبيبتي
نوره ماردت
مريم:شلونك ي قلبي
نوره صاده؛بخير
ونزلت نوره عباتها ولابسه فستان اسود ناعم وجميل ورافعه شعرها والبنات وراها لفت لهم
نوره:امل اخذي عباتي لفوق
امل:طيب
واخذت عباتها ونوره مشت شافت ام نايف تناظرها من فوق لتحت صدت نوره عنها ودخلت تسلم ع الحريم لحالها
،
عند ميعاد ووليد
وليد ع الجوال:طفش
ميعاد:انا اشهد
وليد:طيب اسمعي شرايك تتحدين بلاستيشن
ميعاد؛لا ماابي ادري بخسر
وليد:طيب نطلع نلعب بالحوش
ميعاد:بتعب
وليد:احلفي عاد . شنسوي
ميعاد:انت مو معك سياره
وليد:الا
ميعاد ابتسمت:ااجل قوم نطلع نتمشى نغير جو
وليد ابتسم:هذا الكلام يلا
وقامت ميعاد:يلا
واخذت عباتها ووليد سبقها لبرا ولحقته ميعاد
ركبو السياره ومشو
بهاللحظه كان بالسياره من شافهم تنهد وهمس
سعد:ليتني اقدر بس اعرف اخباركم
وجلس يناظر للبيت بضيق وحرك سيارته ومشى ،
بالمزرعه عند الرجل
وخاصه ليث
كان ساعي يفكر فيها بعيونها بنظراتها له لام نفسه ع كلمته قدامها ليش بارك لهم ليش ، مابارك لنايف لحاله لما كانو بالزواج وكان بيقتله بس قدامها بارك لهم ليش ي ليث
....:ليث
رفع ليث راسه:هلا وائل
وائل:شفيك ساهي
ليث:ولاشي ،
وقام
وائل:وين
ليث:بطلع شوي بشم هوا وارجع لك
وائل:طيب لاتتاخر
ليث مارد وطلع وناظرات عمه تلاحقه >ليث الوحيد من عايلتهم اللي وقف بوجهه وكشفه ع اللي يسويه هو ان عمه ياخذ فلوس ابوه وابوه ساكت وقف ليث بوجهه وكرهه
،


18

عند البنات
بالصاله قدام المجلس
امل:ليش طلعتي
نوره:يع جوهم كلهم يشوفوني يع يع
رند:مالومك والله
نوره:بنات بقولكم شي
منال:وشو
نوره:بصيح ياربي مو متحملة
رند:ي حياتي
امل:اووووششش ، امشي نتكلم برا مو هنا
منال:اي احسن
وطلعو قدام المسبح
رند:فضفضي ي قلبي
نوره:وش اقول بس قسم بالله اذا شفته احس بضيق يعععع
منال:ي قلبي
نوره:تشوفون ذي امه احس اني متزوجتها هي مو نايف تخيلو اليوم تطق الباب بجنوووون ونايف من امس ماقال شي بس هي نفسيه
امل:اذا انجنت عليك انجني عليها
نوره:بس انا بعلمكم فيهم
سكتت نوره شوي والبنات ساكتات
نوره:اااايي صح
لفو البنات لها:شفيك
نوره:اليوم شفته
سكتو البنات
نوره:قال مبروك لي
رند:ليث!!
نوره:اي ليث كرررررررهته من كلمته
منال:اما باااارك لك
نوره:وقدام نايف بعد
نزلت راسها:كرررهته كرررهته
كان يسمعهم سمعها وهي تقول كرهته ماقدر يستوعب ابد ورفع راسه وشافها نسى كل اللي حولها وشافها هي بس
رند:نوره ليث يمكن عشان نايف جنبك مايبي يورطك
همس ليث وماحد يسمعه:اي وربي
نوره صرخت:لووو يحبني جد ماجاء امس لزواج ولو انا بقلبه ماكان بارك لي ولنايف وجاي اليوم بعد ، كنت عايشه بكذبه..
ليث بضيق همس؛غصب ي بنت الناس
رند:خلاص طيب اهدي تعالي ادخلي
ليث بهمس من بين سنونه:لالالا
نوره:يلا
ودخلو وليث بقهر ضغط ع يدهه:شلون فهمت كذااا
رن جواله ورد بدون مايشوف الرقم
ليث:نعم!
المتصل:جانا بلاغ بتفحيط وازعاجات بحي ال... ويلزم وجودك
ليث:طيب
وسكر وهمس:جيت بوقتك
وطلع ع طول لسيارته وركب ومشى وهو يفكر بكلام نوره وده يرجع يفهمها كل اللي صار بس شلون
،
بمكان ثاني
بسياره
وليد:ههههههههههههههههه شرايك بالحركه
ميعاد:هههههه مجنون
وليد:وقفي بنروح حي ثاني اوسع واوريك الحركات الصح
ميعاد:قدااااام هههههههه
واسرع بسيارته وميعاد تضحك

،


19

بعد نص ساعه
ميعاد:ههههههه خلاص وليد والله دخت وقف
وليد:اخر حركه ذي وبعدها اوقف
ميعاد:ولييييد
وليد:دقيقه
وبدا يفحط بسرعه جنونيه وميعاد تصرخ
وليد:ههههههه حلوه صح
ميعاد بصدمه:ووليد
وليد:شفيك
مبعاد:الشرطه ورانا
وليد بصدمه ناظر لمرايه وخاف واسرع
ميعاد بخوف:وووليد ووقفف لاتسرع
وليد بخوف:لازم نضيعهم
واسرع وميعاد خااافت
بسياره الشرطه
ليث:مجنون ذا الحقه بسرعه لايضيع
الشرطي:سم
طلع ليث مكبر الصوت وبدا ينادي بسياره وليد يوقف ع جنب احسن له
بس وليد خاف اكثر واسرع
ميعاد بتوتر:تكفى وليد لاتسرع ووقف تكفى
وليد ما رد عليها وشكله خااف ويناظر طريقه ويناظر للمرايه
،
نروح بيت سعد
دخل تعباااان
وعهد جالسه ع الكنب قدام التلفزيون رمى سعد نفسه جنبها وهي ماتناظر له تكلمت بقهر
عهد:وين كنت
سعد:اتمشى
عهد:وين تتمشى!
سعد:بالشوارع
عند لفت له:وناسي ان عندك زوجه!
سعد:لا مو ماسي بس ضايق
عهد سكتت
سعد رن جواله واستغرب طلعه وشاف رقم القسم وتنهد ورد
سعد:هلا.......اوووف طيب.... سلام
وسكر
وقام
عهد:وين!
سعد:في بلاغ لنا بروح لازم
ومشى للغرفه يبدل وعهد صرخت:اااي انساني وخلك لشغلك زين
سعد تنهد ودخل يبدل وطلع قرب لها ووقف وراها وهي جالسه نزل لها وباس خدها
سعد:خلاص لاتزعلين ، بعد هالشغل برجع لك وبسوي اللي تبين
عهد ماردت
وسعد طلع ومن طلع لفت عهد للباب واخذت نفس وهمست:يارررب تسوي اللي تقوله بس
،
نرجع لسيارات
ميعاد:وووليد
وليد بصراخ:خلاااص اسكتي
ميعاد بخوف:ووقف
وليد:لا
بسياره الشرطه
ليث:غبي هذا وربي بيذبح نفسه..
الشرطي:الظاهر معه احد
ليث:بعد
بسياره وليد
ميعاد بخوف بكت:خلاص
وليد مارد ولف بسرعه و....
0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 16 بواسطة مجهول
20

ليث بسرعه :قلبو؟؟
الشرطي وقف بسرعه ونزل مع ليث بسرعه وسياره الشرطه وراهم نزلو بسرعه وركض لسياره وقف ليث وبسرعه كسر القزاز القدام بكوعه وانصدم (بنت)؟؟؟ ميعاد كانت تحس فيهم بس ماقدرت تتكلم كانت تردد بصوت خفيف (وليد)
مااخذ وقت ليث ومسك يدها وسحبها وطلعها بسرعه وشالها>الشرطه كلهم منصدمين ان اللي يلحقونه من أول معه بنت
جاء شرطي بسرعه وشال وليد وطلع شاف نبضه سليم بس مغمى عليه وبراسه جرح
ليث نزل ميعاد بسياره الشرطه بمكانه جنب السواق وجلس يناظر لهاا وهي تميل راسها ورفعت يدها وحطتها ع جبينها
ليث بهدوء:انتي بخير!!
ميعاد ماردت وسكرت عيونها وارتخت
رفع ليث راسه وصرخ لشرطه:ي هووووه وين الاسعاف مااتصلتوو!
الشرطي:اتصلت شوي ويجون
ورجع ليث لميعاد يناظرها كانت متلثمه وعاقده حواجبها ، مستغرب وده يسألها من اللي معك بس مو صاحيه معه ، ترك الباب مفتوح ومشى لشاب اللي مطلعينه ومرتكب السياره مغمى عليه والشرطه حوله
وجلس يبحث يشوفه ماقدر يشوفه زين من الظلام وتجمع الشرطه ، وصوت وصول الاسعاف قام ليث واشر لهم يوقفون عنده
نزلو الممرضين لوليد بسرعه وشالوه لسياره
ليث:والبنت بسياره الشرطه
نزل ممرض وماكان معهم سرير ثاني
الممرض:بنوصي ع اسعاف ثاني
ليث:لا ليش
الممرض:مامعنا سرير
ليث:ي شيخ من بعد المستشفى شيلها
الممرض بصدمه:لا مايصير
ليث ناظر له ورفع حاجب
وقرب لها ليث وشالها والشرطه كلهم ساكتين وبنفس الوقت مستغربين من تعامله
ع وصول سياره الشرطه الثالثه معهم سعد، وشافو لليث وهو شايلها
وركب للاسعاف وحطها ع الكرسي ونزل والممرض ماتكلم وركب سكر الباب ومشو
من مشو لف ليث لشرطه وهم يشوفونه
ليث:السياره المنقلبه هناك مو وراي!!!
وكلهم صدو عنه واللي يسوي نفسه يناظر لسياره ولف ليث لسياره الشرطه وناظر لسعد واللي معه
ليث:بدري!
سكتو وماحد رد
ليث:اثنين يركبون معي بنلحق الاسعاف واللي جيتو توو خلكم عند السياره والمجموعه الاخيره ارجعو القسم
وركب ومشو معه انثين ورا الاسعاف
سعد لف للي معه:ي ربي مغرووور
غازي:مره
سعد:تعال بس خلنا نشوف السياره
ومششى وغازي وراه
وهو يناظر لسياره شاف وعقد حواجبه ناظرها من قريب وجمدت ملامحه
غازي:كم موديلها هالسياره
ولف لسعد ومارد ويناظر لسياره
غازي بااستغراب:وش فيك
سعد قراء اللوحه وانصصصصصصصدممم وهمس
سعد:وليد وميعاد



21

بالمستشفى
ليث جالس بالممر والشرطه الاثنين معه
مسك راسه ليث وسهى يفكر بكلام نوره (كرهته) حس بضيق وشي ع صدره تنهد وقطع عليه صوت الدكتور
الدكتور:حضره الضابط
لف له ليث:ايوه!
الدكتور؛تقدر تدخل للبنت اما الشاب للحين ماصحى
ليث:اوك مشكور
وقام واشر لشرطه يلحقونه وطق الباب
الممرض:ادخل
دخل ليث:السلام
الممرضه :وعليكم السلام
ليث ناظر للبنت جالسه وماسكه يدها من فوق وكانها توجعها
ليث:لو سمحتي
ميعاد رفعت راسها له وعرفته وجمدت ملامحها هذا الشرطي اللي شافته بالقسم مع سعد جلست تشوف له بصدمه وليث استغرب قدم لها
ليث:اقدر اسئلك!
ميعاد:اا اي تفضل
ليث:طيب بعرف اللي كان معك وش يصير لك
ميعاد:اخوي
ليث:وليش تفحطون ومسرعين بهالجنون
ميعاد ناظرت له وماتدري وش تقول
ليث:لهدرجه صعب سوالي؟
ميعاد ماردت وليث تنرفز
ليث:اسئل انا جاوووبي
ميعاد ناظرت لشرطه اللي وراه وصدت
ليث صد:استغفرالله
سكت شوي وبعصبيه لف لها وصرخ بقوه
ليث:تكلمممممممممي
ميعاد فزت بخوف وسكرت عيونها بقوه
ع دخله سعد بسرعه اتجه لها
سعد: ميعاد
ميعاد ناظرت له بصدمه وليث عقد حواجبه
سعد قرب لها:وش صار فيك ووليد وينه وش صار فيه
ميعاد ناظظرت له بحقد:مالك دخل
سكت سعد بصدمه من ردها
ليث:سعد!!
لف له سعد بتوتر:ااسف والله بس خفت عليهم
ليث:اخوانك ذول
سعد ناظر لميعاد:اي
قاطعته ميعاد:لاااا مو اخوانه ولا نعررفه واطلع برررااااا
سعد انصدم
ليث بااستغراب:ليش!
ميعاد:لانه سبب بوفاه امي مقهوره
سعد بلع ريقه ونزل راسه
ميعاد صرخت:اططططلع بررررا ومالك دخل فينا
سعد بضيق:ميعـ...
ميعاد حطت ايديها ع اذانها وصرخت:بررررررررااا
ليث:خلاص سعد اطلع
سعد بضيق طلع ووليث جلس يناظر لميعاد وعيونها امتلت دموع ضاق صدره عليها وصد
ليث:اطلعو
طلعو الشرطه اللي معه وليث لف لها
ليث:خلاص اهدي ماعندك احد
ميعاد سكتت كان ودها تطرده معهم بس خلاص اذا صرخت اكثر بتبكي
ليث سحب كرسي وجلس قدامها:بعرف جواب هالسوال وبطلع
ميعاد رفعت راسها وناظرت له بعيونه؛اذا قصدك سوالك اللي تو ، ترا فحطنا لاننا ملييينا ولاني مااحب اشوف وليد متضايق وطفشان وطلعت معه والسرعه اللي خربتا منكم لان وليد متاكد اذا مسكتونا مالنا احد يجي يطلعناا من سجنكم او يكفلنا فهمت الحين؟
ناظر لها ليث شوي وميعاد صدت
ليث:بس مو قصدي هالسوال
استغربت ميعاد ولفت له
ليث:...



22

ليث:كنت بسألك ،ليش سعد مقاطع امك ومن متى!
استغربت ميعاد من سؤاله وعقدت حواجبها
ليث:مو تطفل بس سؤال مستغرب منه ان الواحد يتمنى ابتسامه من امه وسعد قاطعها ليش!
ميعاد اخذت نفس وصدت
ليث:اذا ماتبين تجاوبين براحتك بس ...
ميعاد قاطعته؛لا بقول لان سعد مايستاهل اللي يستر عليه
ليث ناظر لها ينتظر اجابتها
ميعاد:لان زوجته كرهته فينا
ليث انصدم:زوجته؟؟
ميعاد:اي زوجته ، سعد من زمان جاء لامي قال انه بيتزوج فرحت وقالت له اسماء كثيره وكلهم رفضهم وقال بيتزوج وحده حبها من النت بالاول امي رفضت وسعد من القهر راح لذيك البنت وقال لها ان امي تبيه لبنات جماعتنا ولعبت براسه لين سعد تحدى امي وتزوجها ومن اول اسبوع كانو عندنا ونظراتها لنا كلها حقد بعد هالاسبوع ماقمنا نشوف سعد الا بالاعياد الصبح ويروح حتى مكالمات مايكلمنا
ليث همس:حقير
ميعاد:والحين عرفت ، ممكن تطلع
ليث ناظر لها:لا في سوال ثاني ماجاوبتيه
ميعاد ميلت فمها بقل صبر
ليث:شلون ماتت
لفت له ميعاد وناظرت له بحده:تحقيقك ذا ماله داعي ترا
ليث:عارف واتمنى تجاوبين
ميعاد صدت:ماابي اجاوب
تنهد ليث وقام:براحتك
وطلع وميعاد ناظرت للباب وفكت اللثمه بضيق:اووف عله
،
نروح للمزرعه
ام نايف تناظر لنوره ونوره حاسه فيها وتصدد
امل همست:بنات شوفو كيف تناظرها عجوز النار
رند:ههههههه وربي تضحك
امل:نوره لاتعطينها وجه
نوره:ومن هي عشان اعطيها وجه
منال:كفو اختي
نوره ابتسمت بتصنع وصدت جت امها
مريم:بنات قومو شغلو شي ارقصو
امل:وش جوك يمه لالا مانبي
مريم:ماتبين شوفو شكثر اللي جايين ممكن وحده بترقص
جت ام نايف بسرعه:مريم مريم
لفت لها مريم:هلا
ام نايف:شوفي هذي عذاري اللي اقولك عنها
مريم ناظرت للبنت:من عذاري
ام نايف بحقد ناظرت لنوره:اللي كنت بخطبها لنايف
نوره صاده ومن قالت كذا ماقدرت تمسك نفسها وانفجرت ضحك
البنات معها
مريم:بسم الله شفيكم
ماقدرو يردون من الضحك وام نايف عصبت



23


ننروح للمستشفى
    بعد ماصحى وليد طلب ليث يتكلم معه لحاله بس وليد مارد ع اي سؤال
    سعد والشرطه الاثنين جالسين بالممر
    وميعاد بالغرفه طفشت وحست نفسها احسن قامت وطلعت من فتحت الباب شافت سعد والاثنين عقدت حواجبها وصدت بتروح غرفه وليد قام سعد بسرعه لها
    سعد:ميعاد وين رايحه
    ميعاد ناظرت له بحده:انت ماتفهم شكلك! قلت لك مالك دخل فينا سامع !
    سعد:بس انا اخوكـ..
    قبل يكمل صرخت ميعاد:تلعب ع مين
    وسكت وميعاد تناظر له بعصبيه فجاءه سمعو صرخه بالغرفه اللي جنبهم
    ....؛تكلم
    ميعاد عصبت عرفت ان اللي حقق معها يحقق مع وليد مشت بسرعه للغرفه وسعد بتوتر تكلم
    سعد:لاتدخلين مايصير
    ماردت عليه وفتحت الباب بعصبيه ولف لها ليث
    قدمت ميعاد بسرعه وشافت وليد صاد ووقفت قدام ليث
    ميعاد:هههي انت من تحسب نفسك!!
    ليث رفع حاجب وناظرها
    ميعاد:كل واحد قدامك تصرخ عليه خير عبيد عندك!
    ليث صد وابتسم بااستهزاء ورجع ناظر لها
    ليث:انا اشتغل الحين
    ميعاد رفعت حاجب:وشغلك يقول لك اسئل عن امي وحالها مع سعد
    ليث سكت وناظرها ماقدر يجاوب
    ميعاد باابتسامه استهزاء:اعرف شغلك بالاول ، وشي ثاني وليد مو جاهز يتكلم اطلع برا
    سعد كان يشوفهم وخايف يصير شي وانصدم لما عرف ان ليث سئل عنه
    ليث ناظر لها:هي انتي اعرفي من تتكلمين معه
    ميعاد لفت لوليد:مايهم
    ليث انصدم جرائتها وقوتها عكس اخوها سعد ١٨٠ درجه
    ناظر ليث لوليد اللي للحين صاد عنه وطلع بعد ماابعد سعد عن الباب
    ميعاد مسكت يد وليد:ي حياتي انكسرت يدك
    وليد:وراسي يوجعني بعد
    ميعاد:ماتشوف شر ارتاح
    وليد:لا بروح البيت
    ميعاد بتوتر ناظرت للباب:بس هذولا فيه مانقدر نرجع
    وليد بخوف:ميعاد وش نسوي والله ترا تعرفيني اخاف منهم
    ميعاد:شوف قول اننا طلعنا نتمشى من الطفش وانك اسرعت لانك خفت زين!
    وليد:بس بيسجنوني
    ميعاد:لا لاتخاف
    وليد بلع ريقه
    ميعاد:اناديهم!
    وليد اخذ نفس:طيب
    ميعاد ابتسمت وقامت فتحت الباب
    شافتهم
    ليث كان مرتكي ع الجدار يفكر ومن فتحت الباب لف لها
    اما سعد كان واقف قدامه وفز من سمع صوت الباب
    ميعاد خزت سعد ومشت لليث
    ميعاد:تقدر تدخل تتكلم معه بس لاتصرخ وانا معك بدخل
    ليث رفع حاجب:شروط بعد
    ميعاد:اااي شروط
    ليث مارد ومشى دخل وميعاد شطفت سعد ومشت مع ليث ودخلت وسكرت الباب وسعد تنهد بضيق..




24


 بالمزرعه
    مشعل جلس جنب وائل ولف له وائل بااستغراب
    مشعل:وين ضابطنا
    وائل:طلع عنده شغل الظاهر
    مشعل:ومايجيه الشغل الا بعزايمنا
    وائل رفع حاجب:ليث كذا شغله
    مشعل:اي فهمتك المهم انا بطلع طفشت تمشي معي
    وائل:لا
    مشعل:براحتك
    وقام طلع
    ،
    بالمستشفى
    بعد ماتكلم وليد مع ليث
    ليث:بس لازم تجي معنا
    وليد ناظر لميعاد بخوف
    ميعاد:هي ليش يجي معكم خلاص قال اللي صار يكفي
    ليث:بس لازم يجي معنا مايصير نخليه كذا
    وليد ناظر لميعاد وهمس:قلت لك
    ميعاد ناظرت لليث:وش بتسون فيه
    ليث؛اكيد ماراح ناكله بيجلس عندنا وقت ويطلع
    وليد بلع ريقه وميعاد حست بخوفه
    ميعاد بجرائه:انا معه
    ليث انصدم؛نعم!
    ميعاد:اذا بتاخذ وليد انا مع وليد
    ليث ناظر لوليد شوي ورجع ناظرها وابتسم بااستخفاف:انتي تمزحين
    ميعاد بعصبيه:اعرفك عشان امزح معك؟؟ قلت رجلي ع رجل وليد
    ليث صد بقل صبر:لاحول ولاقوه الا بالله ، قسم مصيبه وطحت فيها
    ميعاد تكتفت وماردت لف لها ليث
    ليث:طيب يلا
    ابتسمت ميعاد لوليد ووليد مو معهم من قال تجلس عندنا وقت ، قربت له ميعاد
    ميعاد:يلا وليد
    اخذ نفس وليد وقام معها
    طلع ليث وهم وراه وسعد فز وناظرهم
    ليث اشر لشرطي:خذهم لسياره
    سعد:اجي معكم
    ميعاد بسرعه:لا
    ليث ناظر لميعاد بنظره يعني مالك دخل وصدت عنه
    ليث:سعد انت الحقنا بسياره الثانيه
    سعد:سم طيـ..
    قبل يكمل رن جواله وطلع شاف اسمها وناظر لهم ماقدر مايرد وصد ورد عليها
    سعد:هلا عهد
    ومشى
    ميعاد عفست وجهها له وليث عرف انه خروف وحيل بعد
    مشى ومشو معه لسياره
    ركب شرطي يسوق وليث جنبه وورا ميعاد ووليد
    والسياره الثانيه الشرطي وسعد
    ومشو للقسم
    ،
    نروح لعهد من كلمته
    كلامه ماكان واضح وواضح متوتر عرفت انه عنده شي مخبيه وببالها تدعي انه مو معهم ولما سئلته عن مكانه قال بالقسم قامت واخذت عباتها واتصلت بالسواق
    وطلعت معه
0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 16 بواسطة مجهول
25

بمكان ثاني مختلف تماماً
مكان يخوف
بيت مكسر ظلام ماله باب الا الخارجي الحديد مهجور مافي قطعه اثاث كان يطلع منه صوت ، بالغرفه الثانيه ع اليمين متجمعين شله شباب اشكالهم ماتطمن
كانو يتكلمو بهدوء لين قطع عليهم صوت واحد منهم قام ورفع يده وسكتو
الشاب:ي شباب انتم مو مستوعبين ، مالك صديقنا بالسجن وللحين احنا جالسين
الشاب ٢:وش نسوي ي جلوي مانقدر نطلع ولاتنسى انهم ماسكينه يتعاطى
جلوي:بس نقدر نهربه
الشاب٣:الشرطه ماليه المكان تبينا نروح فيها
جلوي:بذكركم ترا الكبير مايدري انهم مسكوه تخيلو بس يدري وش بيصير فينا
الشاب ٢:بنروح فيها والله ولاتنسون ان مالك اقرب واحد له
جلوي:اجل فكرو لي بنطلع غصب طيب بنطلعه
الشباب:ان شاءالله
،
بالمزرعه
نوره:خلاص تعبت فيني نومه
رند:وانا بعد
امل:الساعه بتصير ١٠ ونص تونا
رند:انا عن نفسي مااقدر اطول بكرا عندي دوام حتى وائل يعني لازم ارجع معه
منال:ي سماجتكم ليش
رند:خلاص طفشت
مريم كانت جنبهم لفت:شدخلكم فيها خلوها تروح
رند سكتت وتناظر لها
مريم صدت وامل ومنال ونوره تفشلو من امهم وتفشيلها لرند الدايم
رند قامت:خلاص بطلع
منال:اوصلك للباب
رند:لا لا خلكم باي
البنات:باي
وطلعت اخذت جوالها وعباتها وشنطتها وكلمت وائل
رند:يلا وائل
وائل:زين جت منك يلا
سكرت وطلعت عليها عباتها وتمشي بتتغطى
لفت طرحتها وباقي وجهها مكشوف
وحاولت تدخل جوالها بالشنطه طاح روجها بالمسبح وطاحت لفتها وشكلها احتاست تاففت وتركت الروج ومشت شوي للباب نزلت شنطتها وعدلت شكلها وتلثمت وونزلت اخذت شنطتها وبتطلع سمعت صوت وراها يتنفس بسرعه
لفت وشافت مشعل وانصدمت
ابتسم ومد لها الروج ويديه ماء:اخذيه
رند اخذته بصدمه:مشكور ماحسيت عليك
ابتسم مشعل:عادي اصلاً توي جيت
تذكرت رند شكلها توه وتفشلت
رند:باي
وطلعت ومشعل مبتسم:ي زززين الزززين ي ناس
ورجع وهو مبتسسم لعند الرجال



26

بمكتب ليث
ميعاد ووليد جالسين لحالهم وساكتين
شوي ودخل عليهم ليث وسكر الباب
ليث جلس بكرسيه:شفيكم ساكتين
ماردو
ليث؛اكلم الجدار؟؟
ميعاد:اي خله يرد عليك
ليث عفس وجهه:ي نااس تضحكين
صدت ميعاد عنه وليث خزها
ليث:وبعدين انتي تراه جايبك هنا مزهريه يعني اسمعين وتنطمين ماتتكلمين
ميعاد بصدمه:ي هوووه اصفر عبالك تكلمني كذا
ليث:والله عاد كيفي المكتب مكتبي واللبس لبس ضابط يعني تحترميني غصب
ميعاد:واذا مااحترمتك وش بتسوي!
ليث رفع حاجب:اسجنك مثلاً
ميعاد:هههههههههههههههههه
ليث:ضحكتي بلا سنون
وليد كان يسمعهم مايرد وده يدافع عنها ووده يسكت ليث بس خوفه اكبر وجرائه ميعاد ماهي تاركه لاحد مجال
ميعاد:ياربي اضحك قسم
ليث:تتحدين يعني مو مصدقه
ميعاد ناظرت لوليد:لا
ليث رفع سماعه التلفون جنبه:تعال
وسكر وميعاد خافت بس كابرت
دخل شرطي وضرب التحيه وميعاد تناظر له
ليث:اخذوها للتوقيف فاضي
الشرطي بصدمه اشر لميعاد وليث هز راسه بااي
قرب الشرطي وميعاد خافت
ميعاد:هههييي ابعد
ليث:شفيك خفتي ، توك مو مصدقه
لفت ميعاد له:ماسويت شي
وليد بتوتر:خلاص ي حضره الضابط تكفى
ليث ناظر لميعاد:قليتي ادب مع رجل امن وهذا لحاله يكفي
ميعاد عقدت حواجبها بخوف وماردت
ابتسم ليث بغرور:خذها
قرب الشرطي ووليد توووتر
ميعاد:لالالا اسفه والله العظيم
ليث:هالمره بمشيها المره الجايه انسي
ميعاد بلعت ريقها ونظراتها كره له واشر ليث للشرطي يطلع وليث ابتسم لها بتحدي ورجع يقلب بالاوراق وانقهرت اكثر منه طق الباب
ليث:ادخل
دخل سعد بهدوء ضرب التحيه وناظر له ليث وميعاد ووليد صدو
سعد:ممكن اتكلم معهم
ليث اشر له باانه يدخل
ماردو وليث يناظر لهم
سعد:ميعاد وليد
ميعاد:تكفى اطلع قسم مو طايقه اشوفك
سعد بضيق:طيب اسمعـ...
وليد بسرعه:خلاص انا بطلع معه
ليث:بس ماتبعدون قدام المكتب
سعد:سم
وقام وميعاد صدت ووليد طلع ولحقه سعد
ووقفو قدام باب المكتب
وليد:نعم وش عندك
سعد ناظر له:وليد اعطوني فرصه اصلح اللي سويته وربي اني لايم نفسي
وليد:كاسرين خاطرك صح
سعد بسرعه:لالا
وليد:الا ، بس لاتخاف انا ووميعاد عندنا مكافئات بالجامعه تمشينا
سعد:لا ي وليد انـ..
قبل يكمل
عهد بصدمه:سعد
لف سعد بسرعه وانصدم



27

قربت عهد لهم وهي تناظر لوليد ووليد ابتسم بااستخفاف وهي منقهره
عهد:وش يسوي ذا هنا
سعد:انـ..
وليد:هي انتي ذا له اسم عمى
سعد لف له
وليد:شفيك تعال اضربني كف بعد ، قسم اخر زمن رجال طول بعرض تقوده مره
عهد:مالك دخل ي بزر
وليد:البزر انتي ي الناقصه
سعد بعصبيه:وليد
وليد بعصبيه اكثر:خير ، اقول شيل هالقرف من هنا بعد لها وجه جايه للقسم تراقبك
بالمكتب ساكتين وميعاد من سمعت الصوت لفت لليث وليث عقد حواجبه
وقام بسرعه وفتح الباب وسمعت ميعاد صوت صراخ وليد قامت بسرعه وطلعت وصارت جنب ليث
ليث:خير انت وياه!
ميعاد بصدمه:هذي وش جابها
لفت لها عهد وابتسمت:الله الله كملت مخلين اختكم مع ذا لحالهم وبقسم الشرطه
ليث بعصبيه:ي هووووه وش قصدك
عهد لفت عنه لسعد
عهد:جايه بتكلم مع زوجي فيها شي
ليث رفع حاجب وسعد تفشل
ميعاد:استغفر الله مو متحمله تنتظرينه لين يرجع
عهد:لا موتي قهر
ميعاد:هذي والله اللي تبيني ادفنها هنا
وليد:هههههه قسم حريم اخر زمن
ميعاد:السالفه مو هنا السالفه ذا الدبش ساكت لها
ليث كان كاتم ضحكته عليهم
عهد بصراخ:وووش قصدك انتي
ميعاد تكتفت:قصدي انك تبي لك تربيه من اول
عهد:سعد شوفها وش تقول
سعد ساكت وهو يشوف لليث وينزل راسه
ميعاد تقلدها:سعد شوفها
وليد يقلدها:سعد شوفها
هنا ليث ماتحمل وصد وجمع يده وحطها ع فمه وضحك
عهد بقهر:سعد
سعد بهمس:خلاص عهد روحي
عهد:ماراح اروح الا معك
سعد ناظر لليث اللي صاد وتفشل ومسك يد عهد ومشى بسرعه
وميعاد همست:عمى بعينها وقحه..
وليد اشر لها تسكت عشان ليث اللي يحاول يسكت ماقدر
ناظرت له ميعاد ومااهتمت ودخلت للمكتب ووراها وليد دخلو ووليث كل ماتذكر تقليدهم رجع ضحك وماحد حوله بعد ماضبط نفسه وهدء دخل المكتب كاتم الضحكه وجلس ع المكتب
ومنزل راسه للوراق عشان مايضحك وميعاد حاسه عليه ومنقهره منه
،
عند سعد طلعو برا القسم وركب سيارته ولف لها
سعد:ليش جيتي
عهد:شوي كنت حاسه انك بتقهرني وتشوفهم
سعد صد وناظر لقدام؛عهد بتذبحيني هم اللي متورطين ولازم اساعدهم
عهد:لا مو لازم
سعد ناظر لها وعهد صدت وهمس
سعد:زودتيها كثير ي عهد
لفت له عهد وسكتت
سعد صد عنها وشغل سيارته ومشى بسرعه وعهد حست انها بتخرب كل شي بتسرعها




28

    بالمزرعه
    ام نايف قامت وقدمت للبنات
    ام نايف:نوره
    لفت لها نوره
    ام نايف:الساعه صارت ١٢ يلا بنمشي
    نوره بضيق ناظرت للبنات
    ام نايف:انا اتصلت بنايف وهو طالع عند الباب ينتظرنا
    نوره بضيق:طيب خلاص
    ام نايف ميلت فمها ومشت وخلتها
    ولفت للبنات:اوووفف بسسس
    امل:اصبري هالاسبوع وبعده تجي كل يوم قولي بروح بيت اهلي
    نوره:الله اكبر من بلاقي عندكم ابوي وامي
    منال:ع الاقل تتحملين  ولا هالنايف
    نوره:لا والله نايف ارحم ع الاقل بعيد عني مو مثل ابوي
    وقامت
    امل:اجل اجر يارب
    نوره:امين
    واخذت عباتها ومشت للباب وماسلمت ع امها ولبست عباتها وشافت ام نايف لابسه عباتها وتااففت وطلعت وراها للسياره ركبت ام نايف جنب نايف ونوره ورا
    ومشو
    نايف باابتسامه:شلون الحفله
    ام نايف:ي زينها بسس
    نايف ناظر نوره:هاه نوره شلونها
    نوره كانت ساهيه ع مكان سياره ليث اللي مو موجوده
    نايف بااستغراب:نوره
    نوره انتبهت ولفت له
    نايف:اقول شلون الحلفه
    صدت نوره وهمست:عاديه
    ام نايف بعصبيه:انتي هي وش يملى عينك
    ماردت نوره وام نايف انقهرت منها ونايف مستغرب وساكت
    ،
    بمكتب ليث
    ميعاد فيها النومه وتغفي شوي وتفز بسرعه
    ووليد ساكت يفكر بحالهم اما ليث يشتغل
    ميعاد بقهر: انت متى بنجلس هنا
    رفع راسه ليث:الى بكرا
    ميعاد:لااا عاد
    ليث:هذا القوانين واصلاً مفروض اخوك الحين بالتوقيف
    ناظر له وليد:ايش!
    ليث:اقول مفروض بس وش نسوي بذي اللي معك
    ميعاد ميلت فمها وصدت
    وليث رجع يشتغل وفجاءه رن جواله شاف اسم ابوه تذكر الحفله اليوم وضاق صدره واخذ نفس ورد
    ليث ببرود:هلا
    ابوليث:وينك
    ليث:طلع لي شغل
    ابوليث:اها زين ومتى بترجع
    ليث:ماادري ابي شي!
    ابوليث:ابي اتكلم معك
    ليث بضيق:يبه ماابي اتكلم بشي ، عارف وش بتقول ، مايحتاج نتكلم ، عندي شغل سلام
    ابوليث بجمود:بشوفك بكرا ع الفطور
    ليث بضيق سكر الجوال ورماااه وميعاد ووليد يشوفونه مستغربين وليث رجع يشتغل وعاقد حواجبه وتفكيره بكل اللي صار هاليومين..



29

ببيت نايف من وصلو نزلت نوره بسرعه ودخلت البيت وام نايف استغربت انها اسرعت نوره وكانها تذكرت ونزلت ركض وراها
طلعت نوره الدرج ودخلت الغرفه وغلقت الباب وقفلت ع نفسها ومالحقتها ام نايف وصلت للباب وطقته و بقوه
ام نايف:افتححححي
نوره رمت نفسها ع السرير براحه:بنام
ام نايف:اقولك افتتتحي نايف بيدخل
نوره قامت ونزلت عباتها وطولت صوتها:اسفه دوري له غرفه غير
ام نايف ضربت الباب بقهر وقوه؛انا اوريك
ومشت ونوره ابتسمت ومشت تبدل قبل تنام
اما ام نايف نزلت ع دخله نايف للبيت
نايف بفهاوه:وش فيك يمه
ام نايف بقهر:انا مووو ذابحني الا برودك زوجتك قفلت ع نفسها
نايف ناظر لها باابتسامه؛خليها بتبدل
ام نايف ابتسمت بقهر:ايوه! وانت وين تنام
نايف:بالمجلس
ام نايف مسكت راسها وصرخت:يممممه
نايف ساكت ويشوفها صدت عنه وطلعت ونايف ببرود مشى للمجلس ينام
،
وصلو سعد وعهد لبيتهم ونزلو وعهد خايفه انه سعد يزعل عليها وهو عمره من تزوجها مازعل عليها شافته صاد عنها ودخل ع طول ياخذ دش وهي نزلت عباتها وبدلت ورفعت شعرها ع طلعته لابس بجامته ومتجه لسرير وشكله ضايق
عهد بسرعه قامت وصارت قدامه
عهد:سعد زعلت!
سعد صد عنها:بنام
عهد:لاااا زعلان
سعد مارد ومشى لسرير وانسدح وجلست عهد جنبه
عهد:توبه خلاص وش اسوي خفت عليك
سعد ناظر لها:واللي يخاف يسوي كذا
عهد:واكثر
ناظر لها سعد
عهد ابتسمت:احبك وش اسوي
ابتسم سعد غصب وارتاحت عهد قدرت تراضيه
،
الساعه ٤ الفجر بالقسم
بمكتب ليث كان مكمل شغل ووليد نايم وميعاد جالسه بطفش
ناظرت لليث شوي وفكرت تتونس فيه ع اخر ساعتين لهم بهالمكان لفت له
ميعاد:لو سمحت
ليث وعيونه بالاوراق:ممم
ميعاد:وشو ممم هذا وانت ضابط
رفع ليث راسه لها ورفع حاجب
ميعاد:بسألك
ليث بااستغراب:عن ايش
ميعاد:انت سألتني سؤال شخصي وجاوبت وانا بسئلك وجاوب
ليث انصدم من جرائتها كل مره تصدمه اكثر
ميعاد:انت امك ميته صح
ليث جممممدت ملامحهه وناظرها...

اسئلة متعلقة

2 إجابة
سُئل يونيو 16 في تصنيف الغاز حزورة بواسطة لعبه الالغاز الاسلاميه
6 إجابة
1 إجابة
0 إجابة
سُئل يونيو 8 في تصنيف معلومة بواسطة thqafi
1 إجابة
سُئل أبريل 13 بواسطة مجهول
موقع جوابك علمي تربوي اسلامي سؤال وجواب اطرح الأسئلة واحصل على حل لكل أسئلتكم الموقع يهدف إلى تقديم إجابتك علمية في مختلف مجالات مع إمكانية الإجابة على أسئلة الغير
...